الحر يحبط محاولات تقدم جديدة للنظام والتنظيم في الجنوب

by Euphratespost

استطاعت فصائل الجيش السوري الحر في مدينة درعا إحباط عملية تسلل تم تنفيذها من قبل قوات النظام، في الحين الذي شهدت فيه المنطقة اشتباكات عنيفة بين الطرفين، دون تمكن الأخير من تحقيق أي تقدم.

وأفاد مراسل فرات بوست أن الطريق الحربي المحرر شهد محاولة تسلل من النظام والملشيات المساندة له ، حيث تم استهدف القاعدة الجوية والزمل، إلا أن المجموعات المرابطة على جبهات القتال على القاعدة الجوية تمكنوا من إفشال محاولة توغل النظام نحو تلك المناطق.

وأوضح الناشطين أن تحركات النظام في الجنوب السوري تشير بوجود تغيرات عسكرية ستواجهها المنطقة، لا سيما بعد ازدياد الخروقات واستمرار القصف على قرى ومدن درعا المحررة، بالإضافة للتهديدات التي كانت قد أرسلت إلى المدنيين القاطنيين في الجانب المحرر من مدينة الصنمين للخروج منها.

ومن جهة أخرى عاد تنظيم داعش في منطقة حوض اليرموك هجومه على بلدة حيط وتلة يبلة من جهة بلدة سحم الجولان محاولاً التقدم نحو حيط، وسط اشتباكات بين الطرفين، لكن فصائل الجيش السوري الحر استطاعت إحباط محاولة التقدم وتسجيل خسائر بشرية في صفوف التنظيم بالإضافة لأسر عنصرين من جيش خالد.

وأوضح العسكريين بأن محاولات تنظيم داعش في اقتحام بلدة حيط تزداد بشكل واضح مستغلين الموقف بين الحر وقوات النظام والمحاولات التي ينفذها الأخير على النقاط المحررة بهدف السيطرة وتحقيق تقدم، إلا أن الخطط العسكرية المفعلة على الأرض تمنع التنظيم وقوات النظام من تنفيذ وإحباط محاولات التقدم أو التسلل على جبهات الجيش السوري الحر.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy