“الحرس الثوري” يخالف وعوده ويرفض زيادة رواتب عناصره السوريين

by editor

خالفت إدارة “الحرس الثوري” الإيراني وعودها بزيادة الرواتب وكمية الحصص الغذائية والمازوت للعناصر السوريين المنضويين تحت صفوفها في دير الزور وتدمر، وأغلبهم من حطلة والميادين والبوكمال والقورية وقرى ريف دير الزور الغربي.

واليوم الجمعة وأمس الخميس، بدأت إدارة “الحرس” بتوزيع الرواتب والحصص الغذائية ومادة المازوت دون أي تغيير يذكر عن الأشهر السابقة، وتتمثل في راتب قدره 65 الف ليرة للعنصر العامل في محور بادية دير الزور، و50 ألف للعنصر العامل في المدينة، في حين نال المنتسب من رتبة قائد مجموعة راتب 100 ألف ليرة.

في سياق متصل، تسود حالة من التململ بين العناصر جراء حصولهم على سلل غذائية تحتوي العديد من المواد الفاسدة، ناهيك عن عدم وجود أي زيادة عليها، رغم استيلاء “الحرس الثوري” وميليشياته على آبار نفطية في المحافظة وعائداتها، واستخراج النفط منها وفرزه عبر حراقات كهربائية، ومع ذلك رفضت مطالب العناصر بتوزيع المازوت من أجل التدفئة ليقتصر التوزيع فقط على النقاط العسكرية والمقرات الرئيسية.

ويعاني منتسبو “الحرس الثوري” والميليشيات الأخرى من ضعف الرواتب، يقابله ارتفاعاً في أسعار المواد الغذائية داخل أسواق المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد وميليشيات إيران، حيث وصل سعر كيلو الفروج إلى 4500 ليرة، وسعر طبق البيض إلى 5500، وكيس الطحين إلى أكثر من 3500 ألف ليرة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy