الجريمة حملت بصمات ميليشيات إيران.. رعاة أغنام ضحايا مجزرة جديدة في بادية معدان

by editor

 

ارتكبت الميليشيات الإيرانية مجزرة جديدة بحق 8 مدنيين من رعاة الأغنام في بادية معدان الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد، أثناء خروجهم للبحث عن فطر الكمأ.

وبحسب ما تم توثيقه، فإن أسماء الضحايا هم، فطيم حسين العبدالله، فضة أحمد السالم، فرحان فواز البعنه، خالد أحمد العبدالله، عيد عواد الصالح، حسين محمود الفياض، عبود حسن العوران، كمال حسن العوران.

 

والمجزرة المرتكبة في المنطقة الممتدة من ناحية معدان وناحية التبني غرب دير الزور، ليست الأولى من نوعها، وسبقتها في الأشهر الماضية العديد من الجرائم المشابهة، راح ضحيتها عشرات المدنيين من أنباء الريف الغربي – شامية في محافظة دير الزور.

وفي بداية يناير الماضي، عثر الأهالي بريف الرقة الجنوبي الشرقي، على 21 جثة تعود لرعاة أغنام قتلوا ذبحاً بالسكاكين ورمياً بالرصاص، والضحايا من أبناء قريتي الجبلي والسبخة في منطقة بادية معدان بريف الرقة الجنوبي الشرقي.

 

كما سبق أن أقدمت الميليشيات الإيرانية، منتصف العام الماضي، على ذبح رعاة أغنام في بادية البوكمال شرقي دير الزور على أساس طائفي.

وفي منتصف يناير الماضي كذلك، استفاقت دير الزور على مجزرة جديدة حملت بصمات الميليشيات الطائفية الموالية لإيران، وراح ضحيتها 7 من رعاة الأغنام في منطقة عياش بريف دير الزور الغربي.

 

وبحسب معلومات خاصة حصلت عليها “فرات بوست” في وقت سابق، فإن رتلاً عسكرياً مكوناً من 5 سيارات تحمل عناصر من “الحرس الثوري” الإيراني، وميليشيا “فاطميون” الأفغاني، أعدمت 7 مدنيين في بلدة عياش غرب دير الزور رمياً بالرصاص، ليعمدوا عقب ذلك إلى سرقة أغنامهم، فيما يبدو أنه للتغطية على طبيعة الجريمة، والإيحاء أن عملية القتل تمت بغرض السرقة.


  

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy