الاحتلال الروسي يستهدف مقراً لفصائل المعارضة شمالي حلب وسط توترٍ يسود عموم مناطق الشمال

by editor

*فرات بوست / أخبار

قصف طيران الاحتلال الروسي الحربي اليوم الجمعة محيط بلدة كفرجنة التابعة لناحية شران في ريف عفرين، مستخدماً الصواريخ الفراغية لاستهداف البلدة المسيطر عليها من قبل فصائل “الجيش الوطني”.

مصادر محلية قالت: إن طيران الاحتلال الروسي استهدف بأربعة غاراتٍ جوية مقراً لفصيل السلطان مراد أبرز مكونات “الجيش الوطني” يقع في قرية مشعلة جنوب بلدة كفرجنة على الطريق الواصل بين مدينتي عفرين واعزاز شمالي حلب.

وأشارت المصادر أن الاستهداف تكرر لنفس المكان دون الكشف عن حجم الأضرار البشرية، بسبب استنفارٍ كبيرٍ لفصائل المعارضة المسلحة في المكان، ولقرب الموقع المستهدف من المقار العسكرية، كـ قيادة الشرطة العسكرية العامة ومقار أخرى.

كما أوضحت المصادر أن عدة قذائف صاروخية سقطت يوم أمس الخميس على قواعدٍ للقوات التركية في حزوان ومحيط مدينة مارع شمالي حلب بالإضافة إلى سقوط عدة قذائف صاروخية على سفح جبل عقيل.

والذي تتخذه القوات التركية قاعدةً لها، إضافةً لسقوط قذائف على بعض الأحياء السكنية بمدينة الباب شرقي حلب، مصدرها مناطق انتشار نظام الأسد و”قسد” شمالي حلب، وسط أنباءٍ عن سقوط جرحى بين الجنود الأتراك.

ويأتي الاستهداف بعد أن شهد ريف حلب الغربي مقتل 10 عناصر من نظام الأسد في نبل والزهراء، وإصابة آخرين بجروح جراء استهداف حافلة مبيتٍ كانت تقلهم على محور عنجارة في ريف حلب الغربي بصاروخ من قبل الفصائل المعارضة السورية.

يذكر أن خطوط المواجهة في مناطق ريف حلب تشهد اشتباكاتٍ متقطعة ومناوشاتٍ بين نظام الأسد، وفصائل “الجيش الوطني” بشكلٍ مستمرٍ منذ سنوات، إضافةً للقصف المدفعي وغارات الطيران بين أطراف النزاع.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy