الأمن الجنائي يفرج عن أكبر مشغّلة للدعارة غرب دمشق بضغط من ضباط قوات النظام

by editor

أفرجت مفرزة “الأمن الجنائي” في بلدة “جديدة عرطوز” في ريف دمشق الغربي عن خمس فتيات يعملن ضمن شبكة “دعارة”، بضغط من ضباط في نظام الأسد بعد ساعة واحدة من اعتقالهن.

وأكد موقع “صوت العاصمة” أن الأمن الجنائي اعتقل امرأة مشغلة لكبرى شبكات الدعارة في المنطقة، بعد مداهمة أحد المنازل المخصصة لعملها.

وأوقف الأمن أيضاً أربع فتيات لذات السبب، وذكر المصدر أن المرأة التي اعتقلت أولاً تشرف على عمل 25 فتاة، داخل ثلاثة منازل، أحدها مخصص لضباط النظام والتجار.

وشدد المصدر على أن فرع الأمن أطلق سراح جميع الفتيات بعد أقل من ساعة على إيقافهن، إثر تدخل ضباط في النظام، أحدهم يعمل في فرع الأمن السياسي بمدينة “قطنا” بريف دمشق.

الجدير بالذكر أن ميليشيا “حزب الله اللبناني” تنسّق مع ضباط في “الفرقة الرابعة” التابعة لنظام الأسد لترويج الدعارة وتسهيل عمل القائمين عليها عبر نقل العاملات في المجال من سوريا إلى لبنان والعكس، لقاء مبالغ مالية يتقاسمها الطرفان.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy