اغتيال القائد “أدهم كراد” الذي هدد الأسد وروسيا من درعا

by editor
386 views

أقدم مجهولون مساء اليوم على اغتيال القيادي السابق في فصائل المعارضة “أدهم الكراد”، وعدة شخصيات في محافظة درعا جنوبي البلاد.

وأفادت مصادر محلية بأن مجهولين أطلقوا النيران على سيارة يستقلها “أدهم الكراد”، وكل من “راتب أحمد الكراد” و “أبو عبيدة الدغيم” و “أبو طه محاميد”، في بلدة “تبنة” قرب “الصنمين” بريف درعا، ما أدى لمقتلهم جميعاً بعد احتراق السيارة.

وأشارت إلى أن “الكراد” كان متجهاً إلى العاصمة السورية دمشق، للمطالبة بجثث عدة أشخاص كانوا قد قضوا في معركة “الكتيبة المهجورة” بريف درعا قبل سنوات.

وذكرت أن أصابع الاتهام تتوجه نحو العميد “لؤي العلي” رئيس فرع الأمن العسكري في المنطقة الجنوبية، حيث أشارت إلى أنه كان على علم بزيارة “الكراد” إلى دمشق.

وكان هدد “الكراد” بالتصعيد ضد روسيا ونظام الأسد في محافظة درعا جنوب سوريا، رداً على انتهاكات النظام بحق سكان وشبان المنطقة، مشيرا إلى أن أن سكان درعا لن يسمحوا للنظام بإعادة زرع الخوف في قلوبهم.

واشتهر القيادي بمقولة “تسقط موسكو وما تسقط درعا” أثناء معارك فصائل المعارضة ضد قوات نظام الأسد في شهر تموز عام 2018.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy