استخبارات النظام تعتقل شبانا وامرأة جنوب دمشق .. ما السبب؟

by editor

نفذت استخبارات النظام، أمس الجمعة 3 تموز، حملة اعتقالات طالت شبانا وامرأة أثناء خروجهم من مخيم اليرموك جنوب دمشق بعد تفقدهم منازلهم.

وفي التفاصيل، أكد موقع “صوت العاصمة” المختص بنقل أخبار دمشق وريفها أن دوريات مشتركة لفرعي فلسطين والأمن العسكري، أقامت حاجزا مؤقتا بالقرب من دوار “البطيخة” عند مدخل مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وأضاف الموقع، أن الحاجز المذكور اعتقل أربعة شبان وامرأة بعد إجراء الفيش الأمني لهم بعد خروجهم من مخيم اليرموك بعد تفقد منازلهم.

وأوضح أن الاعتقال جاء بعد إخبار أحد “المخبرين” الحاجز بأن المعتقلين الخمسة كانوا في مخيم اليرموك أثناء فترة سيطرة فصائل المعارضة قبل عدة سنوات.

وأشار الموقع إلى أن الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط مخيم اليرموك، أعدت قوائم بأسماء المطلوبين للأفرع الأمنية بعد حصولها على أسماء العائلات المسموح لهم بدخول المنطقة.

وكانت الأفرع الأمنية أعطت الإذن لـ 150 عائلة للعودة إلى مخيم اليرموك، أغلبهم عوائل لعناصر من الأمن العسكري والفرقة الرابعة، ومقاتلين في “القيادة العامة” و”فتح الانتفاضة” وغيرها من الفصائل الفلسطينية التي تقاتل إلى جانب النظام.

وسيطر نظام الأسد على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بشكل كامل عام 2018 بعد معارك شرسة ضد تنظيم الدولة أدت مما أدى إلى دمار كبير في البنى التحتية وسرقة ما تبقى منه.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy