اختتام محادثات آستانة 12 وفشل في اتفاق تشكيل اللجنة الدستورية

by admindiaa

اختتمت في العاصمة الكازاخستانية ” نور سلطان”، ظهر اليوم الجمعة، محادثات “أستانا”12 ، برعاية كل من (تركيا، إيران، روسيا) وفشلت الدول الراعية في الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية السورية واتفقوا على تثبيت الاستقرار في إدلب.

وجاء في البيان الختامي أن الدول أجرت نقاشات ثلاثية مع بيدرسون لإطلاق اللجنة الدستورية في أسرع وقت ممكن، وفق قرار مؤتمر الحوار الوطني في “سوتشي” ورحّلوا العمل عليها إلى محادثات ستقام في جنيف.

كذلك قررت كل من روسيا وإيران وتركيا (الدول الضامنة) المساهمة في دعم جهود المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، بما في ذلك الحوار الفعال مع الأطراف السورية.

وأكدت الأطراف الثلاثة على دعم وحدة الأراضي السورية واستقلاله ورفضوا الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السوري المحتل.

وعبّرت الدول الثلاث في بيانها أن حل الأزمة السورية لا يتم عسكريًا، مؤكدة التزامها بالعملية السياسي بقيادة السوريين وبالتعاون مع الأمم المتحدة وفق قرار مجلس الأمن 2254.

وبالنسبة لموضوع إدلب بحثوا بالتفصيل الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب واتفقوا على تنفيذ بنود اتفاق “سوتشي” الموقع بين روسيا وتركيا في أيلول 2018.

وأضافت الدول أنها اتفقت على التنفيذ الكامل للاتفاقيات في إدلب، بما في ذلك الدوريات المشتركة بين الأتراك والروس والعمل في المركز الثلاثي.

وأعربت الدول عن قلقها فيما يتعلق بـ”هيئة تحرير الشام” وزيادة سيطرتها على الأرض .

كما رحبت الأطراف بالعمليات المتعلقة بالأفراج عن المعتقلين من كل الجانبيين وشددوا على ضرورة مواصلة المساعدات الإنسانية لجميع السوريين دون استثناء وكذلك تسهيل مهمة العودة الطوعية للاجئين .

واتفق الأطراف المشاركة في إستانا على دعوة كل من لبنان والعراق للإنضمام إلى صيغة أستانا وقرروا عقد الجولة القادمة في شهر تموز.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy