احتجاجات شعبية شرقي دير الزور ضد “قسد” بسبب اعتدائها على طفل.

by editor

شهدت قرية درنج بريف دير الزور الشرقي والواقعة تحت سيطرة قسد خروج مظاهرات ضد نقاط قسد الواقعة قرب القرية المحاذية لنهر الفرات.

المظاهرات جاءت بعد مداهمة قوة من قسد منزل أحمد الحواس صاحب معبار الجسر النهري وذلك بعد رفض الأخير سداد ماعليه من مبالغ مالية للنقطة النهرية التابعة لقسد مقابل سماحها له بعمل المعبار.

قسد قامت بمصادرة أملاكه من ماشية وثلاثة منازل وطرد الأطفال والنساء فيها، كما قامت بإطلاق النار على الشاب حمزة فضل الموسى 17عاماً مما أدى لإصابته بطلقتين في القدم وذلك بعد محاولته منعهم من طرد النساء والأطفال من المنازل التي تعود ملكيتها لأحمد الحواس.

قسد اشترطت تسليم أحمد الحواس نفسه وتسليم ماعليه من مبالغ مالية مقابل إعادة منازله التي حولتها إلى مقرات عسكرية.

ويشرف الحواس على معبار العشارة أو الجسر النهري، الذي يربط بين مناطق قسد والنظام في غرب الفرات. وينص الاتفاق بين قسد والحواس على أن يدفع مبالغ مالية لقاء أي عمليات تهريب أو نقل للمدنيين والبضائع والمحروقات.

وتشهد المعابر النهرية بين قسد والنظام نشاطاً في عمليات التهريب برعاية من قادة قسد مقابل دفع المهربين مبالغ مالية لهم، في حين يتم اعتقال ومداهمة من يرفض دفع الأموال.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy