اتفاق وقف إطلاق نار “مؤقت” في ريف حمص الشمالي برعاية روسية

by Euphratespost


أسفر الاجتماع المنعقد بين هيئة التفاوض في ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي مع الجانب الروسي، عن الاتفاق إلى وقف إطلاق نار مؤقت حتى الأحد القادم، موعد انعقاد جولة أخرى من المفاوضات بين الجانبين.
وأفاد مراسل “فرات بوست”، بأن الاجتماع المنعقد اليوم الأربعاء في معبر الدار الكبيرة، بحث عدة نقاط تتعلق بوضع المنطقة الحالي والمستقبلي، ليتم الاتفاق على وقف إطلاق النار “مبدئي”، وأن يقدم كل طرف خلال الاجتماع القادم رؤيته للحل في المنطقة، على أن يقوم الروس بإجبار النظام على الالتزام بهذه الهدنة.
وأشار مراسلنا، إلى أن بعض أعضاء لجنة التفاوض (أعضاء مدينة الرستن)، انسحبوا من الجلسة احتجاجاً على قصف الطيران الحربي لمدينة الرستن، في ذات الوقت الذي يجري فيه الاجتماع.
يذكر بأن لجنة التفاوض مشكلة من لجان مدنية ولجان عسكرية وممثلين عن كافة ريف حمص الشمالي وتضم مدنيين وعسكريين.. وتشكلت منذ بداية التفاوض مع الجانب الروسي، وأعضاؤها ضباط عسكريين منشقين من المنطقة ورؤوساء مجالس مدنية وقادة فصائل.
من جانب آخر، ذكر مراسلنا، بأن مقاتلي المعارضة حاولوا ليلة أمس الثلاثاء التقدم عبر قرية قبة الكردي في ريف مدينة السلمية، وتمكنوا من السيطرة على عدة حواجز في أطراف القرية، وقتلوا العديد من عناصر النظام وميليشياته، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات.
وتزامنت محاولة التقدم بتنفيذ الطيران الحربي غارات عدة على قرية حميرات وقرية سليم والدلاك ودمينة، وقصف بالمدفعية الثقيلة على أطراف قرية قبة الكردي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy