أودت بحياة مدنيان مداهمة هيئة تحرير الشام لمقار “فاثبتوا” غربي حلب.

by editor

وقعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، اليوم السبت، بين مجموعة أمنية في فصيل “هيئة تحرير الشام” وعناصر بغرفة عمليات “فاثبتوا” في بلدة “تلعادة” بريف حلب الغربي.

وقالت مصادر خاصة لفرات بوست، إن الجهاز الأمني في “هيئة تحرير الشام” داهم بلدة “تلعادة” غرب حلب واشتبك مع عناصر غرفة عمليات “فاثبتوا” بعد توجيه عدة تهم لهم من بينها “الإفساد والاحتطاب”.

وأوضحت المصادر، أن عملية المداهمة استهدفت مجموعة “قتيبة البرشا” العامل في صفوف فصيل “حراس الدين سابقا” ومجموعة أخرى بقيادة “أبو يحيى الجزائري”.

وأضاف، أن المدعو “أبو يحيى الجزائري” أصيب بجروح بليغة أثناء الاشتباكات مع الجهاز الأمني في هيئة تحرير الشام ومقتل أحد عناصره المدعو “أبو زيد”.

وأشارت إلى أن الجهاز الأمني في هيئة تحرير الشام تمكن من إلقاء القبض على عدة أشخاص في المجموعتين المذكورتين، فيما تزال الاشتباكات حتى اللحظة بين الطرفين.

وذكرت المصادر، أن مدنيين اثنين قتلا جراء الاشتباكات بين الطرفين المذكورين، هما “جميل الشيخ صالح” و”عمر قوجة”.

وأردفت أن خمسة مخيمات تحيط بالبلدة المذكورة منها مخيم “الشيخ مصطفى” و”الدير” تضررت نتيجة الاشتباكات.

وسبق أن وقعت اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة، نهاية شهر حزيران الماضي، بين هيئة تحرير الشام وحراس الدين في منطقة “عرب سعيد” غرب إدلب، انتهت بتسليم الأخير مقراته العسكرية للأول.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy