أكثر من 70 شهيدا.. حصيلة يومين من الغارات التركية على مدينة الباب.

by Euphratespost

خاص:فرات بوست
ارتقى 25 مدنيا اليوم، وأصيب العشرات غالبيتهم من النساء والأطفال جراء غارات جوية للطيران التركي الذي يساند فصائل من الجيش الحر في معركة السيطرة على مدينة الباب والتي استهدفت مواقع سكنية داخل المدينة التي يسيطر عليها تنظيم #داعش بريف حلب الشرقي.

وجاء تصعيد الطيران التركي لقصف المدينة بشكل غير مسبوق بعد نشر التنظيم لعملية اعدام لعنصرين من القوات التركية “حرقا” كانوا قد أسروا سابقا خلال معارك التنظيم مع قوات الجيش الحر بمحيط مدينة الباب خلال إصدار مصور حمل اسم “درع الصليب” والذي نشر على مواقع للتنظيم.

وقد استهدف الطيران التركي اليوم بعشرات الغارات الجوية بصواريخ ذات قدرة تدميرية كبيرة على الأطراف الشمالية والغربية للباب، أدت إلى دمار كبير بالمباني السكنية، وسط قلة في الإمكانيات الإسعافية، حيث استمرت عمليات رفع الانقاض والبحث عن مفقودين حتى ساعات متأخرة من مساء اليوم.

كما أرتقى ما لا يقل عن 50 مدنيا أخرين خلال 24 ساعة الماضية بينهم عوائل قضت بأكملها معظمهم اطفال ونساء جراء قصف مكثف للطيران التركي والمدفعية الثقيلة، وسط موجة نزوح شهدتها المدينة بتجاه قرى الريف الجنوبي.

وكانت الإدارة العامة لمدينة الباب وريفها وجهت اليوم نداء للمدنيين بضرورة الخروج من المدينة والتوجه إلى الريف بأسرع وقت ممكن مؤقتا، حفاظاً على سلامتهم ريثما يتم طرد تنظيم منها، مشددة على أن المرحلة القادمة “حاسمة” وأكثر خطورة من سابقتها.

يذكر أن سبعة مدنيين جميعهم من عائلة واحدة ارتقوا أول أمس وأصيب أكثر من عشرة آخرين بجروح، جراء استهداف الطيران الحربي التركي استهدف مدينة الباب، تزامنت مع سيطرة المعارضة على جبل الشيخ عقيل ومشفى الحكمة غربي المدينة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy