أكثر من 30 قتيلاً لجيش خالد في هجومه على البلدات التابعة للحر والأخير يرد.

by Euphratespost

استطاعت فصائل الجيش السوري الحر في ريف درعا الغربي من صد هجوم نفذه جيش خالد بن الوليد والذي استهدف مجموعة من المحاور التابعة للحر، والتقدم على أحد البلدات في المنطقة.

وأوضح مراسل فرات بوست أن التنظيم في منطقة حوض اليرموك قام بتنفيذ هجوم على نقاط تابعة للجيش السوري الحر وسط اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين، وقد استخدم جيش خالد في هجمته مفخخات للتقدم على أحد البلدات بالإضافة للهجوم على محاور أخرى، كما تم تنفيذ عملية تسلل على محور بلدة العجمي دون التمكن من تحقيق أي تقدم لصالح الأخير.

في حين تمكن الحر من محاصرة المجموعة المتسللة على محور العجمي وقتل عدد منهم وجرح آخرين، في الحين الذي وضحت مصادر ميدانية عن استعادة السيطرة على بلدة الشيخ سعد بعد تقدم التنظيم لساعات عليها، بالإضافة لتفجير المخختين اللتان تم استخدامهما في العملية.

وبحسب المصادر أن عدد قتلى التنظيم أكثر من 40 قتيل وسقوط عدد كبير من الجرحى إثر إفشال الجيش السوري الحر للهجمات التي شنها جيش خالد بن الوليد

فيما أوضح جيش الثورة أحد تشكيلات الجيش السوري الحر في بيان توضيحي لهجمات تنظيم داعش أنه تمت إعادة السيطرة على مساكن جلين والشيخ سعد وكافة النقاط التي تقدم إليها التنظيم، مشيراً في بيانه إلى الهجوم المعاكس الذي نفذه جيش الثورة عقب استعادة السيطرة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy