أفران درعا بين قلة الطحين وانعدامه

by Euphratespost

باتت أفران الخبز في مناطق درعا المحررة تشكو من قلة توفر مادة الطحين والاقتصار على عدد لا يكفي حاجة جميع الأهالي في المنطقة، لا سيما بعد في مدينة درعا التي تعاني من شح في مادة الطحين وغياب الكفاية التامة لتلك المادة.

أوضح مراسل فرات بوست أن نسب مادة الطحين ضيئلة مقارنة مع أعداد الأهالي، وخاصة بعد أن عادت الأهالي إلى منازلها وزيادة الطلب على مادة الخبز، مشيراً أن معظم الأفران تخبز مرتين أو 3 في الأسبوع ليس أكثر تزامناً مع عدم وجود الكمية الكافية التي تغطي حاجة الأهالي.

وأكدت الأهالي أن عدد ربطات الخبز التي يتم الحصول عليها غير كافية على مدار أسبوع كامل وخاصة العائلة الكبيرة ومن الضروري تعزيز القدرات لدى مجلس المحافظة والعمل على توفير تلك المادة بالإضافة لوضع هذه المسألة أمام أنظار المنظمات الإنسانية وإيجاد الحل قبل تفاقم المسألة.

وأوضح الناشطين إن بقي الحال كما هو ستمر المنطقة بمرحلة عصيبة اتجاه انقطاع مادة الطحين فالكميات أصبحت قليلة وغير كفاية ولا تغطي حاجة الأهالي ولا بد من كبحها.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy