أصابع اتهام “إيرانية” تشير إلى القوات الروسية في حادثة مقتل 5 أفغان بالبوكمال

by editor

ما تزال قضية العثور على جثث 5 عناصر أفغان من “الحرس الثوري” في البوكمال تُثير المزيد من الجدل داخل أوساط الميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور الشرقي، وسط اتهامات للقوات الروسية ولميليشيات “القاطرجي” و”لواء القدس” بالوقوف وراء مقتلهم.
الحادثة تأتي بعد أيام من افتتاح القوات الروسية لمكتبها الرسمي في الفندق السياحي بالبوكمال، حيث عُثر على جثث العناصر الخمسة في أحد المنازل.
وعقب الحادثة شن “الحرس الثوري” الإيراني في البوكمال حملة اعتقالات طالت العديد من المدنيين وعناصر الميليشيات المدعومة من طهران.
في سياق متصل تكررت الهجمات على حي الصناعة ومنطقة الوادي، وحصل اشتباك مسلح بين مجموعة من الفوج 47 من حملة الجنسية السورية، وبين مجموعة من ميليشيا “لواء القدس” قرب شارع بغداد مساء أمس الأول الأحد، بعد نقاش حول تبعية اللواء للقوات الروسية، ووقوفه ضد القوات الإيرانية.
وتتهم القوات الروسية الميليشيات الإيرانية بالوقوف وراء هجمات استهدفت ميليشيات موالية لروسيا تتمركز في بادية الميادين، إضافة إلى اتهامات لميليشيات طهران في زرع مئات الألغام في البادية واتهام “تنظيم الدولة” بذلك.
يشار إلى أن القوات الروسية علقت الغارات الجوية في البوكمال وريفها وصولاً الى الحدود العراقية، وهي مناطق سيطرة الميلشيات الايرانية، في حين تشن عشرات الغارات في بادية الرقة والسخنة وربف دير الزور الغربي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy