8 وفيات خلال أيام.. تدهور الواقع الصحي يفتك بأطفال مخيم الهول

by editor

شهد مخيم الهول في ريف الحسكة خلال الأيام القليلة الماضية، تزايد حالات وفيات الأطفال جراء انتشار الأمراض وسوء التغذية وضعف الخدمات الصحية.

ووفق مصدر خاص لـ”فرات بوست” من داخل المخيم، فإن 8 أطفال دون سن الخامسة فقدوا حياتهم خلال الأيام الأربعة الماضية، بسبب سوء التغذية والجفاف الناتج عن الإسهال والنزيف الداخلي، أو أمراض أخرى متعلقة بالقلب ونقص سكر الدم.

يشار إلى أن مخيم الهول الواقع جنوب شرقي الحسكة بحوالي 45 كيلو متر، يعد من أكبر المخيمات التابعة لـ “قسد” ويقطنه أكثر من 70 ألف نازح ولاجئ من عائلات “تنظيم الدولة”، معظمهم نساء وأطفال، ويعانون ظروفاً إنسانية صعبة.

وتأتي وفيات الأطفال، بالتزامن مع بوادر انتشار لفيروس كورونا بين قاطني المخيم، وأشارت معلومات حصلت عليها “فرات بوست” في وقت سابق، إلى أن إدارة مخيم الهول عزلت إحدى السيدات للاشتباه بإصابتها بكورونا وذلك في مركز للحجر الصحي تم إنشاؤه حديثاً ضمن المخيم.

وأضافت المصادر، أن السيدة تعتبر الحالة العاشرة التي يتم الاشتباه بإصابتها بالفيروس وعزلها، إضافة إلى إصابة 4 أشخاص من كادر الهلال الأحمر الكردي التابع لـ”قسد” في المخيم بالفيروس

ويتوقع بأن دخول الفيروس إلى المخيم، جاء نتيجة دخول الأطباء وأصحاب صهاريج المياه إليه بشكل دوري أو عبر عناصر “قسد” أنفسهم، مع التنويه إلى وجود ارتفاع كبير بعدد إصابات كورونا تشهده مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy