هيومن رايتس ووتش تؤكد ارتكاب روسيا مجزرة مخيم “حاس” للنازحين بريف إدلب

by editor

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن الطائرات روسية هي المسؤولة عن مجزرة مخيم “حاس” للنازحين بريف إدلب في الـ16 من شهر آب الفائت.

وذكرت في تقريراً لها أن الطائرات الروسية والتابعة لنظام الأسد هي الوحيدة التي كانت في المنطقة أثناء قصف مخيم “حاس” بريف إدلب؛ الأمر الذي يثبت تورطها بقصف المخيم، وذلك بعد تحدُّثها مع 24 شاهداً من المنطقة واستعراض صور مفتوحة المصدر وصور أقمار صناعية لمكان القصف.

وشدّدت على أن قصف روسيا يفتح الباب أمام محاكمتها ومقاضاتها بعد توفر الأدلة للطيارين الروس مباشرة بتهمة ارتكاب “جرائم حرب”.

وكان قد أكد تحقيق لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية مسؤولية روسيا عن قصف المخيم من خلال الاعتماد على تعقّب وبحث لموقع القصف، بالإضافة إلى حصولها على تسجيلات قمرة القيادة المشفرة زمنياً للطيارين الروس الذين يقومون بتنفيذ القصف في سوريا، حيث أشارت أيضاً إلى أنه بعد عملها لعدة شهور في ترجمة وفك تشفير كلمات الكود الخاصة بالطيارين وتحديد قمرة الطائرة تم تحديد مسؤولية روسيا عن هذا الهجوم.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy