هجمات تنظيم الدولة.. ازدياد في مناطق سيطرة النظام وتراجع بمواجهة قسد والتحالف

by editor

تواصلت عمليات تنظيم الدولة ضد قوات النظام في البادية السورية، في وقت تراجعت فيه هجمات التنظيم إلى حد كبير في مناطق شمال شرقي سوريا الواقعة تحت سيطرة قسد والتحالف الدولي.

 

وأشارت مصادر ميدانية إلى أن التنظيم يركز هجماته في الوقت الحالي في بادية الرقة الجنوبية الغربية وصولاً إلى ريف حلب الجنوبي، في محاولة منه لتخفيف الضغط عن خلاياه وعناصره المتواجدين في بادية السخنة وتدمر والميادين، وذلك بسبب القصف الجوي الروسي والحملات الأمنية والعسكرية المكثفة التي يشنها النظام والميليشيات المساندة له في تلك المنطقة.

 

ونشرت حسابات مؤيدة لتنظيم الدولة على تلغرام صوراً وأخباراً عن هجمات نفذتها خلايا التنظيم ضد قوات النظام والميليشيات المؤيدة له وسيطرت خلالها على أسلحة وذخائر بعد فرار قوات النظام، ووصفت الكميات التي تمت السيطرة عليها بالكبيرة، والتي يستغلها التنظيم لشن هجمات جديدة.

 

من ناحية أخرى، تراجعت هجمات تنظيم الدولة ضد قسد وقوات التحالف الدولي إلى حد كبير، وذلك بسبب صعوبة التحرك والحملات الأمنية المتلاحقة التي تشنها قسد ضد الخلايا النائمة.

 

وأعلنت قسد عن إحباط عملية إرهابية وصفتها بـ“الكبيرة” كان تنظيم الدولة ينوي تنفيذها في مدينة الرقة من خلال تفجير سيارة مفخخة، كما أعلنت القبض على عدد من خلايا التنظيم في الحسكة ودير الزور.

 

وفي السياق ذاته، نعت مجموعات مؤيدة لتنظيم الدولة القيادي المعروف باسم “حذيفة القحطاني“، خلال عملية أمنية لقسد في مدينة الشحيل بريف دير الزور، وقالت تلك المجموعات إن القحطاني قتل مع ثلاثة آخرين خلال حملة نفذتها قسد ضد خلايا التنظيم في المنطقة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy