نظام الأسد أبواب سوريا مفتوحةٌ على مصراعيها للحليف الصيني بموجب مبادرةٍ اقتصادية.

by editor

وقع رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي التابع لـ نظام الأسد فادي الخليل، والسفير الصيني في دمشق، فنغ بياو، وقعا مذكرة تفاهمٍ في إطار مبادرةٍ أطلق عليها اسم “الحزام والطريق”.

وقالت وسائل إعلامٍ دولية: إن المذكرة ستسهم بتعزيز التعاون بين نظام الأسد وحليفه الصيني، وعددٍ آخر من الدول الراعية لنظام الأسد الموقعة على المبادرة المعلن عنها اليوم الخميس.

وأضافت: إن السياق العام للمذكرة يأتي في إطار تبادل السلع والتكنولوجيا والتعاون فيما بين رؤوس الأموال وتنشيط حركة الأفراد إلى جانب ما أطلق عليه الموقعون “التبادل الثقافي.”

وفي السياق صرح مسؤولون في نظام الأسد؛ أن سوريا “بوابة مفتوحة على مصراعيها” لجميع الدول، وخصوصاً تلك التي وقفت إلى جانب نظام الأسد في المحافل الدولية كالصين.

يذكر أن الصين دعمت نظام الأسد خلال سنواتٍ من الحملات العسكرية التي شنها ضد تجمعاتٍ مدنية واستخدمت “حق الفيتو” لوقف حتى المساعدات الإنسانية للمناطق المستهدفة.


 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy