نازحون يبيعون عقاراتهم داخل مناطق سيطرة نظام الأسد بنصف قيمتها.. ما هو السبب؟

by editor

أكدت مصادر محلية في ريف دير الزور الخاضع لسيطرة “قسد”، أن عدداً كبيراً من النازحين يعرضون حالياً منازلهم وممتلكاتهم الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد وميليشيات إيران، بهدف بيعها بأسعار تعادل نصف قيمتها فقط.

وأضافت المصادر، أن أغلب تلك المنازل والعقارات، تعود لنازحين من مدينة الميادين و البوكمال القاطنين في مناطق سيطرة “قسد” ومناطق الشمال السوري، حيث يعرضون منازلهم وأراضيهم للبيع بهدف الهجرة، باتجاه أوروبا، بعد أن فقدوا الأمل بتحرير قراهم وبلداتهم ومدنهم من الميليشيات الإيرانية.

في هذا السياق، تُعرض تلك المنازل والممتلكات على المكاتب العقارية في مناطق سيطرة النظام، التي بدورها تلجأ إلى سماسرة يتبعوّن لقيادات الميليشيات الإيرانية، ويشترونها بأسعار زهيدة.

يذكر أن الميليشيات الإيرانية في دير الزور استولت في وقت سابق، على العديد من منازل المدنيين، وحولتها إلى مقرات عسكرية، إضافة إلى بسط نفوذها على أحياء بإكملها، ومنع سكانها من العودة إليها.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy