ميليـ.ـشيات إيران تستأنف عمـ.ـليات التهـ.ـريب في البوكمال بعد اقتـ.ـتال مسـ.ـلح

by Anas abdullah

فرات بوست / أخبار

استمرار التوتر في قرية الهري بريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور، نتيجة خلافات بين عائلتين أسفرت عن سقوط قتلى من الطرفين.

وقال مراسل فرات بوست إن الخلافات بين عائلتي حسين العلي والسطم لا تزال مستمرة على الرغم من وساطات من ضباط نظام الأسد وقادة الميليشيات الإيرانية لحل النزاع بينهما. بالإضافة إلى وجهاء وشيوخ من قبيلة “الجغايفة” والذين قدموا من العراق، إلا أن الطرفين لم يتوصلا إلى أي اتفاق بعد لتجنب عودة الاقتتال بينهما.

وفي سياق متصل، أصدر المسؤول الأمني والعسكري لميليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، الحاج أمير عباس، أمرًا بإعادة فتح نشاط التجارة والتهريب من معبر السكك الإيراني بعد إغلاقه لعدة أيام بسبب الاشتباكات الحاصلة بين العائلتين قرب المعبر.

وقد قام كلاً من “أبو عيسى الحمدان”، أحد قادة الميليشيات في المدينة، وأحمد رافع الذواد، وأبناء الحاج حسين، بنقل رؤوس الماشية من سوريا إلى العراق بعد دفع مبلغ 25 دولارًا لميليشيا “حزب الله” العراقي عن كل رأس ماشية، مقابل نقلها للداخل العراقي وتسليمها للمهربين هناك.

يذكر أن قرية الهري، الممر الرئيسي لعمليات التهريب بين البوكمال والعراق، شهدت قبل أيام اقتتالًا مسلحًا بين عائلتين (حسين العلي والسطم) أسفر عن مقتل نحو 4 أشخاص، بسبب خلافات فيما بينهم على عمليات التهريب .

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy