ميليشيا موالية تسلب مئات الأغنام في محيط السخنة شرق حمص

by editor

كشف موقع محلي عن هوية الجهة التي هاجمت قبل يومين عدداً من مواقع رعي الأغنام في محيط مدينة “السخنة” بريف حمص الشرقي، وسلبت منهم نحو 900 رأس من الأغنام.

وبحسب ما أفاد به موقع “السخنة الحدث” فإنّ العصابة التي هاجمت إحدى مراعي الأغنام غرب مدينة “السخنة” فجر الجمعة الماضي، تتبع لميليشيا “لواء القدس الفلسطيني” الداعمة لقوات النظام، حيث قام عناصر تلك الميليشيا بسرقة 900 رأس من الأغنام تعود ملكيتها لكلٍ من “عبيد الطلال” و”مخيلف الناصر”، بالإضافة لسلب عددٍ من الأغنام التي تعود ملكيتها للبدو الرُّحل المقيمين بالقرب من المنطقة، ثمّ لاذوا بالفرار.

وأضاف الموقع أنّ “عناصر (القدس الفلسطيني) قاموا بترويع أصحاب الأغنام ورعيانهم عبر إطلاق الرصاص من الرشاشات التي بحوزتهم، وذلك على مرأى ومسمع أجهزة النظام الأمنية (مفرزة الأمن العسكري) المتواجدة في (السخنة)”.

وأشار الموقع أيضاً إلى أنّ عناصر الميليشيا قاموا بـ”تعفيش” ونهب عددٍ من منازل المدنيين في أطراف مدينة “السخنة”. فيما ما يزال المكان الذي نقلت إليه الأغنام المسروقة مجهولاً حتى الآن بالنسبة لأهالي المدينة.

هذا ورجّح الموقع أنّ تكون ذات العصابة وراء تلغيم المكان الذي تعرض السرقة، مما تسبب بتدمير سيّارة وسقوط جرحى من أصحاب الأغنام من أبناء “السخنة” أثناء محاولتهم البحث عن أغنامهم واسترجاع بعض الآليات والأدوات المسروقة الخاصة بهم.

الجدير بالذكر أنً الميليشيات الإيرانية اقتحمت في الرابع من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، قرية “الدوة” شرقي حمص، وقتلت 12 شخصاً بينهم أطفال ونساء يعملون في رعي الأغنام، كما سلبت عشرات رؤوس الأغنام ومصاغاً ذهبياً وسيارات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy