ميليشيات إيران في دير الزور تتحضر للاحتفال بعاشوراء

by editor

بدأت الميليشيات الايرانية في ديرالزور تحضيراتها لإقامة مراسم إحياء يوم عاشوراء الذي يصادف السبت، العاشر من محرم، وهو اليوم الذي يُحتفل فيه بذكرى قتل الإمام الحسين رضي الله عنه.

عناصر الميليشيات الإيرانية بكافة فصائلها والمراكز الثقافية في المنطقة الشرقية، بدأت بالتجهيز لاستقبال المعزين في يوم عاشوراء، وأقامت ميليشيا “لواء فاطميون” الأفغاني خيم قرب الحسينيات في البوكمال والميادين وحطلة ومدينة دير الزور، استعداداً لاستقبال المعزين.

واتشحت جميع المقرات التابعة للحرس الثوري وألوية “فاطميون” و”زينبيون” و”حيدريون” و”حزب الله” اللبناني، و”حزب الله” العراقي بالسواد.

وفي هذا الإطار، عمد عناصر الميليشيات الإيرانية والأفغانية إلى توزيع الحلوى على الأطفال والأهالي في شوارع مدينة البوكمال وقرى السكرية والهري، وهم يرددون بأنها “على روح الحسين”.

يشار إلى أن الميليشيات الإيرانية افتتحت معهد لتعلم اللطم وحسينية في قرية السكرية بريف دير الزور مطلع الشهر الجاري.

وخلال الأيام العشرة الأولى من محرم، تقام عادة المجالس الحسينية وتسيّر المواكب للتعبير عن الحزن عبر البكاء واللطم على الصدور، وطقوس أخرى يحرص عليها الشيعة في أنحاء العالم.

مراسم الحداد تبدأ مع شهر محرم وتستمر 40 يوماً، والفعالية الأكبر فيها يفترض أن تكون في العاشر منه، ورغم الاعتراضات الكبيرة على إقامة مثل هذه الفعاليات في ظل تفشي وباء كورونا داخل البلاد، إلا أن هذا لم يمنع من توافد الحجاج الشيعية إلى كربلاء والنجف في العراق، والسيدة زينب في دمشق.

وطالبت إدارة الحرس الثوري والمراكز الثقافية بدير الزور وادارة الحشد بضرورة اتخاذ الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا، وتجنب الاختلاط في مراسم العزاء.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy