ميليشيات إيران تجري تغييرات على مواقعها في دير الزور

by editor

أجرت الميليشيات الإيرانية والعراقية في دير الزور بعض التغييرات في مواقعها، خشية استهداف الطيران لمقراتها.

في مدينة البوكمال، انسحبت ميليشيا “حركة النجباء” العراقية من مصفاة المياه الواقعة على كورنيش المدينة ضمن حي الكتف، ودخلت إليها قوات من الفوج التاسع في قوات نظام الأسد، الذي ينسق مع قيادة “الحرس الثوري” ويتلقى أوامره منها، وعناصره من معتنقي المذهب الشيعي في الساحل السوري.

في سياق متصل، أرسل الفوج التاسع تعزيزات من مدينة البوكمال باتجاه مصفاة مياه قرية الدوير، التي يتخذها نقطة عسكرية له، ويشرف من خلالها على تحركات “قسد” والتحالف في شرق الفرات.

وتسيطر الميليشيات التابعة لـ”الحرس الثوري” على أغلب مصافي مياه البوكمال وريفها، في حين تسيطر الفرقة الرابعة على مصافي مدينة الميادين وريفها.

وكانت ميليشيات “فاطميون” الأفغانية، قد أزالت الجدار الذي كان يغلق المربع الأمني الإيراني في شارع المعري وسط مدينة البوكمال، وسمحت بحركة الأهالي ضمن الشارع، كما أخلت نقطتها ضمن مدرسة المعري، وكانت عبارة عن مستودع أسلحة وذخائر للميليشيات الأفغانية.

قرية الهري الحدودية شهدت بدورها إخلاء بعض المقرات من قبل ميليشيا “حزب الله” العراقية، ونقلتها إلى مقرات جديدة قرب شاطئ نهر الفرات، حيث تعتبر قريتي الهري والسويعية الحدودية أهم معاقل الميلشيات العراقية المنضوية ضمن “الحرس الثوري”، وتعتبر بوابة عبور لها لتهريب السلاح والحشيش والبضائع، وتحركات عناصرها بين سورية والعراق.

يذكر أن الميليشيات الإيرانية والعراقية بدأت مؤخراً باتخاذ تدابير جديدة، مثل رفع رايات النظام على مقراتها، وافتتاح مقرات قريبة من تواجد النظام والقوات الروسية، خاصة بعد استهدافها بغارات من طيران التحالف.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy