ميلشيا “فاطميون” تعزز مواقعها في بادية السخنة بعد وقوعها المتكرر بكمائن لتنظيم الدولة

by editor

شهد ريف حمص الشرقي، أمس السبت، تعزيزات عسكرية جديدة لميليشيا “لواء فاطميون” الإفغانية التابعة للحرس الثوري الإيراني.

وبحسب مصادر خاصة لفرات بوست فإن التعزيزات تضم 120 عنصرا مع آلياتهم قادمة من أطراف مدينة تدمر ومنطقة “التليلة” وتمركزت ضمن نقاط عسكرية بالقرب من أتستراد تدمر – السخنة وأيضا في محيط حقل “الهيل” بالقرب من بادية السخنة.

وذكرت المصادر بأن لغماً أرضياً انفجر في سيارة دفع رباعي تابعة للميلشيا بالمنطقة مما إلى مقتل عنصر وإصابة أربعة آخرين بجروح.

وتنشر إيران ميلشيات “فاطميون” و “الإمام علي” والحرس الثوري الإيراني في المنطقة الوسطى بسوريا المتمثلة بتدمر والسخنة وتدير الأمور العسكرية في المنطقة من خلال غرف عمليات تتمركز في مطاري تدمر والتيفور العسكريين.

وتشهد بادية السخنة شرقي حمص نشاطاً كبيرا لخلايا تنظيم الدولة والتي تنفذ كمائن ضد الميليشيات الإيرانية وقوات نظام الأسد

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy