منظمة طبية تعلن تعليق عملها شرق حلب .. ما السبب؟!

by editor

أعلنت منظمة “سيما الطبية، اليوم الأحد، عن توقف العمل البارد داخل المشافي والمنشآت الصحية في مدينة الباب شرق حلب لمدة يومين، على إثر حادثة اعتداء مسلح استهدفت أحد كوادرها.

وقالت المنظمة، إن أحد مرافقي المرضى اعتدى بالرصاص الحي، أمس السبت، على أحد كوادر التمريض في مشفى “الفارابي” للأمومة والطفولة بمدينة الباب.

وأضافت، أن المسلح أطلاق عدة رصاصات داخل المشفى ثم خرج وعاود إطلاق الرصاص دون إصابة أي أحد من العاملين أو المراجعين.

وجاء ذلك في بيانا لها، استنكرت وأدانت الفعل الذي قد يؤدي إلى أذية الكوادر الطبية والمرضى والمستفيدين، حيث يعتبر مشفى “الفارابي” من أكثر المشافي أهمية في اختصاص التوليد وأمراض النساء والأطفال، وإيقافه سيحرم 8000 شخص من الخدمات الصحية.

وطالبت المنظمة الجهات المحلية والسلطات المسؤولة ومديرية الصحة والمجلس المحلية في مدينة الباب بحماية المشافي والمراكز الصحية وضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث وعدم دخول العناصر المسلحة بسلاحها إلى المرافق الصحية.

ونظمت الكوادر الطبية في مدينة الباب شرق حلب وقفة تضامنية، اليوم الأحد، طالبت الجهات المعنية في المنطقة بحماية المنشآت الطبية

تجدر الإشارة إلى انتشار السلاح بشكل عشوائي في مدينة الباب وريفها شرق حلب، وسط استهتار من قبل قوى الشرطة والأمن العام الوطني في ضبط الأمر.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy