مقتل مسؤول بمجلس دير الزور المدني خلال إنزال للتحالف الدولي شرقي دير الزور.

by editor

قُتِلَ سامر العبد الله “أبو مصطفى” نائب الرئيس المشتركة لمجلس دير الزور المدني وأحد أعضاء حزب سوريا المستقبل، قٌتِلَ برصاص عناصر “قسد” عن طريق الخطأ.

وذلك خلال عملية أمنية مشتركة مع قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في بلدة الصبحة في ريف دير الزور الشرقي فجر اليوم الأربعاء.

وقالت مصادر محلية: إن نائب رئيس مجلس دير الزور المدني سامر العبد الله، قتل عن طريق الخطأ خلال مداهمة لقسد بدعم من التحالف الدولي أثناء بحثهم عن مطلوبين.

حيث تم تنفيذ العملية على مقربة من منزله في بلدة الصبحة، بعد أن خرج مسرعاً عند سماع أصوات إطلاق النار في الجوار، ليلقى مصرعه جراء إطلاق النار الكثيف.

يذكر أن العبد الله تعرض لتهديدات بالقتل سابقاً من قبل مجهولين، يرجح أنهم يتبعون لخلايا تنظيم الدولة، والذين طالبوه بترك العمل في المجلس المدني التابع لقسد.

وتشهد مناطق نفوذ قسد شرقي الفرات اتساعاً واضحاً للعمليات الأمنية نظراً لازدياد نشاط خلايا تنظيم الدولة في المنطقة والتوتر المستمر على جميع الأصعدة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy