مقتل عنصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” على يد حاجز أمني للنظام شرق دير الزور قُتل اليوم الأحد أحد أفراد ميليشيا “الدفاع الوطني” بدير الزور، على يد عناصر حاجز للأمن العسكري في مدخل بلدة بقرص من جهة بلدة سعلو بريف دير الزور الشرقي. وأفاد مراسلنا، بأن الحادثة جرت عندما أوقف حاجز الأمن العسكري إحدى آليات النقل الصغيرة (سرفيس) القادمة من مدينة دير الزور، ويقودها حمد الرمضان الشيخ المنحدر من قرية عياش في ريف المحافظة الغربي، ويحمل بطاقة انتساب لميليشيا “الدفاع الوطني”. عقب طلب الهويات من الركاب والسائق وإصدار أمر بتفتيش، حصلت مشادة كلامية بين السائق وعناصر الحاجز تطورت إلى عراك بالأيدي، أعقب ذلك إطلاق النار عشوائياً على “السرفيس”، ليقتل السائق ويصاب اثنين من الركاب بعيارات نارية. وتأتي هذه الحادثة في ظل وجود خلافات بين أفرع النظام الأمنية، وميليشيات الدفاع الوطني المنتشرة في مناطق عدة داخل دير الزور وريفها الخاضع لسيطرة النظام وميليشيات إيران.

by editor

قُتل اليوم الأحد أحد أفراد ميليشيا “الدفاع الوطني” بدير الزور، على يد عناصر حاجز للأمن العسكري في مدخل بلدة بقرص من جهة بلدة سعلو بريف دير الزور الشرقي.

وأفاد مراسلنا، بأن الحادثة جرت عندما أوقف حاجز الأمن العسكري إحدى آليات النقل الصغيرة (سرفيس) القادمة من مدينة دير الزور، ويقودها حمد الرمضان الشيخ المنحدر من قرية عياش في ريف المحافظة الغربي، ويحمل بطاقة انتساب لميليشيا “الدفاع الوطني”.

عقب طلب الهويات من الركاب والسائق وإصدار أمر بتفتيش، حصلت مشادة كلامية بين السائق وعناصر الحاجز تطورت إلى عراك بالأيدي، أعقب ذلك إطلاق النار عشوائياً على “السرفيس”، ليقتل السائق ويصاب اثنين من الركاب بعيارات نارية.

وتأتي هذه الحادثة في ظل وجود خلافات بين أفرع النظام الأمنية، وميليشيات الدفاع الوطني المنتشرة في مناطق عدة داخل دير الزور وريفها الخاضع لسيطرة النظام وميليشيات إيران.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy