مقتل عنصرين من “قسد” شرقي دير الزور و”تنظيم الدولة” يتبنى العملية

by editor

*فرات بوست / أخبار

استهدف مسلحون مجهولون يوم أمس الثلاثاء، عدداً من عناصر “قسد” بالأسلحة الخفيفة في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتل عنصرين وإصابة آخرين بجروحٍ متفاوتة جرى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، قامت “قسد” على إثرها بفرض طوقٍ أمنيٍ على المكان وإسعاف عناصرها المصابين.

وقال مراسل فرات بوست: إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجةً نارية استهدفوا بالأسلحة الخفيفة آليةً عسكريةً تابعةً لـ “قسد” قرب طريق القلعة بمدينة هجين، ما أدى إلى مقتل عنصرين من “قسد” وهما دريد أحمد السلمان المنحدر مدينة البوكمال وجاسم محمد العبيد الصالح المنحدر من بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي.

وأضاف مراسلنا أن “قسد” أسعفت عناصرها المصابين إلى مستشفى بلدة أبو حمام، وفرضت طوقاً أمنياً على المكان، فيما قامت بنصب عدةِ حواجز عسكريةٍ متنقلة بمدينة هجين عَقِبَ الحادثة وبدأت بتفتيش المدنيين المارة عبر حواجزها العسكرية.

في هذا الإطار تبنى “تنظيم الدولة” بشكلٍ رسمي عملية استهداف عناصر “قسد” بمدينة هجين، وذلك وفقَ بيانٍ رسمي نشره التنظيم يوم أمس عبر معرفاته قال فيه: إن عناصره تمكنوا من قتل عنصرٍ من “قسد” وأصابوا اثنين آخرين بجروح.

يذكر أن “تنظيم الدولة” عادةً ما يكثف من عملياته الأمنية خلال شهر رمضان، فيما تعد هذه أولى عمليات التنظيم بدير الزور خلال شهر رمضان الجاري، حيث إن عمليات التنظيم انحسرت مؤخراً بشكلٍ ملحوظ في مناطق سيطرة “قسد” بدير الزور.


0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy