مقتل أحد وجهاء عشائر دير الزور وأصابع الاتهام تشير إلى خلايا تنظيم الدولة.

by editor

نفذ مسلحون مجهولون يرجَّح أنهم يتبعون لخلايا “تنظيم الدولة” عملية اغتيال ظهر اليوم السبت، طالت أحد الوجوه العشائرية في جزرة البوحميد بريف دير الزور الغربي، وذلك بالقرب من مجبل الأسمنت على أطراف القرية.

وقالت مصادر محلية لـ فرات بوست: إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على سيارة تُقِل حميد الأسعد البدر وشقيقه محمد من قبيلة البو صالح، ليقُتَلَ حميد ويصاب شقيقه بجروح نُقِلَ على إثرها إلى مشفى قريب.

هذا وقد أكدت ذات المصادر أن حميد الأسعد كان أحد أعضاء تنظيم الدولة سابقاً في ما يعرف بـ “مكتب العلاقات” المعني بالترويج للتنظيم وحل الخلافات، قبل أن يظهر في مناطق نفوذ قسد كأحد الشخصيات التي تربطها علاقات مع الأخيرة.

في حين تداولت حسابات مناصرة لـ “تنظيم الدولة” عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخبر، وحرضت على استهداف المزيد من وجهاء العشائر في مناطق سيطرة “قسد” في إشارة من أصحاب تلك الحسابات أن خلايا التنظيم وراء الحادثة.

يذكر أن “تنظيم الدولة” توعد في وقتٍ سابق شيوخ ووجهاء العشائر في مناطق نفوذ “قسد” بالقتل والملاحقة بتهمة التعاون مع “قسد” وذلك عبر تسجيل صوتي نشره التنظيم عبر معرفاته في الـ 23 من شهر حزيران من العام الجاري.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy