معسكرات وتدريبات مكثفة لـ ميليشيا فاطميون بحضور قياديين بارزين في دير الزور.

by editor

نشرت معرفات تابعة لميلشيات فاطميون الأفغاني صوراً تظهر تدريبات عسكرية لمقاتليها، وذلك باستخدام السلاح الثقيل والمتوسط وتدريبات على الدبابات والمضادات وأسلحة متنوعة، في معسكرات أقيمت في سوريا.

المصادر خاصة لـ فرات بوست أكدت أن الميليشيا الأجنبية الأكبر من حيث العدة والعتاد والتابعة لميليشيا الحرس الثوري الإيراني قامت بتدريب مجموعات جديدة من المقاتلين الأفغان الذين دخلوا الأراضي سورية مؤخراً.

وأضافت أن التدريبات أجرتها الميلشيا على مدار أسبوع في بمحافظة دير الزور، بالتحديد في مستودعات عياش غرب المحافظة، وكذلك بادية مدينة البوكمال بالقرب من حقل الرماية القريب من الحدود السورية العراقية.

وتدريبات أخرى أجريت قرب من منجم الملح في بادية دير الزور الغربية، وشهدت التدريبات حضور قادة أفغان كالمدعو حاج زينبي الافغاني وأبو حيدر الأفغاني ومسؤول التسليح حاج رضا ومسؤول الحواجز ذو الفقار.

هذا وقد حضر أيضاً القيادي العسكري للقاطع الغربي أبو نوح الأفغاني، حيث حضر وفدٌ عسكري خاص “بالتدريبات العالية” ومهندسي تفكيك وصنع الألغام قادمين من محافظة حماه والتي تنتشر فيها الميلشيا أيضا.

وقالت ذات المصادر: إن التدريبات كانت مشتركة بين ميليشيا لواء الإمام الحسين التابعة لميليشيا فاطميون برفقة ما بعرف بـ “القوات الخاصة والمشاة” وبحضور من سلاح المدرعات في معسكرات دير الزور.

وتعتبر ميليشيا فاطميون الأفغانية أكبر مكونات ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، والذي يضم الآلاف من المقاتلين الأجانب وبعض المنتسبين السوريين، وتعتبر “الطفل المدلل” لإيران بسبب الولاء العقائدي المطلق لذلك أوكلت إليها حماية ما يسمى “الأماكن المقدسة الشيعية” في سوريا.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy