معدات طبيبة تنقل من الحسكة إلى العاصمة دمشق .. لماذا

by editor

نقل نظام الأسد، قبل عدة أيام، معدات طبية متعلقة بأجهزة التنفس الاصطناعي من محافظة الحسكة إلى العاصمة دمشق في ظل الانتشار الكبير لفيروس “كورونا”.

وقال مراسل فرات بوست، إن لجنة الصحة التابعة لنظام الأسد نقلت 4 منافس موجودة في المشفى الوطني بمركز محافظة الحسكة إلى مطار القامشلي ثم إلى دمشق.

وأضاف مراسلنا أنه بحسب ما أكده مصدر طبي فإنه تم نقل المنافس من مدينة الحسكة إلى مطار القامشلي ومن ثم إرسالها إلى مدينة دمشق في الوقت الذي تحتاج إليه مدينة الحسكة لهذه المنافس.

وأردف أن المستشفيات الخاصة، والمستشفيات الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد” التي يوجد فيها منافس تعد باهظة التكلفة، حيث يبلغ سعر الليلة الواحدة في تلك المشافي إلى 100 دولار أمريكي للشخص الواحد

وأوضح المراسل نقلاً عن بعض المصادر الطبية، بأنّ هذه المنافس ضرورية ليست فقط لمرضى كورونا، وإنما يحتاج عدد من العجزة الذين يعانون من صعوبة في التنفس لمثل هذه الأجهزة.

وكان تم إغلاق مشفى الحسكة الوطني بعد ظهور إصابات بفيروس كورونا بين الكادر الطبي، حيث تم إخلاء المستشفى من المرضى، لإجراء تعقيم كامل للمشفى

كما قررت إدارة المشفى ايضاً تخفيف ساعات العمل للكوادر العاملة من إداريين وموظفين.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy