مستغلاً الضباب “تنظيم الدولة” يهاجم موقعاً لمخابرات نظام الأسد شرقي دير الزور.

by editor

#فرات_بوست / أخبار

نفذ “تنظيم الدولة” فجر اليوم الأربعاء، هجوماً استهدف خلاله مواقعاً لنظام الأسد والميليشيات الموالية له في بادية بلدة الكشمة قرب مدينة صبيخان بريف دير الزور الشرقي، مستغلاً الأجواء الضبابية في المنطقة.

مصادر خاصة لـ فرات بوست قالت: إن التنظيم هاجّم بأسلحةٍ متوسطةٍ وخفيفة مواقعاً عسكريةً تابعةً لِلمخابرات الجوية والفرقة 17 التابعة التابعتان لنظام الأسد في البلدة، ما أدى لمقتل نحو 10 عناصر وجرحِ آخرين.

وفي السياق عرِف من القتلى كلٌ من: أحمد ناصر الحافي، ومحمود خليف الاسماعيل، وفادي سعود السطام، وهم عناصر تابعين لفرع المخابرات الجوية التابعة لنظام الأسد وهم عناصر وهم عناصر “تسويات” سابقين.

وأضافت المصادر: إن أحد عناصر نظام الأسد الذين قتلوا خلال الهجوم، فصل عناصر “التنظيم الدولة” رأسه عن جسده، بعد مهاجمة حاجز لهم بالقرب من محطة وقود الزرير كارجة، وهم معروفين باسم “عناصر أبو نورا”.

كما أشارت المصادر: إلى أن العناصر الذين قتلوا ينحدرون من البلدة ذاتها الكشمة (تشرين) وكانوا قد عادوا قبل نحو ثلاث أعوام إلى البلدة، بعد تسوية أوضاعهم فيما أطلق عليه نظام الأسد “مصالحة الوطنية”.

يذكر أن “تنظيم الدولة” يُهاجم نقاط نظام الأسد وميليشياته في البادية السورية بشكلٍ متكرر، ويكثف من هجماته خلال فصل الشتاء، لا سيما خلال الأجواء الضبابية التي تمنع الطيران الحربي من رصد تحركات التنظيم.


 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy