مسؤول عن مجازر طائفية .. وفاة ضابط في قوات النظام نتيجة “مرض فجائي”

by editor

نعت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي موالية للنظام، اليوم الجمعة، وفاة ضابط رفيع المستوى في قوات النظام نتيجة إصابته بـ “مرض فجائي”.

وبحسب الصفحات، فإن العميد “فضل ميكائيل” توفي صباح اليوم نتيجة إصابته بـ “مرض فجائي” ما يرجح سبب الوفاة نتيجة الإصابة بفيروس “كورونا” لتفشيه بشكل كبير في مناطق النظام.

ويعتبر “ميكائيل” مسؤول عن مجازر بحق المدنيين في ريف حماة لأسباب طائفية أبرزها مجزرتي “القبير” و”الفان الشمالي” كما انشأ معتقل “دير شميل” القريب من مدينة مص
ياف بريف حماة وأشرف فيه على تعذيب المعتقلين.

وينحدر الضابط الملقب بـ “العقاب” من قرية الربيعة” بريف حماة الغربي ويبلغ من العمر 55 عاما، وأدى خدمته في كتيبة النخبة بالحرس الجمهوري حتى تقاعده.

ومع انطلاق الثورة السورية عاد “ميكائيل” لخدمة النظام وأسهم في تشكيل الدفاع الوطني بحماة، بعد تجنيد المئات من الشبيحة.

الجدير بالذكر أن عشرات الضباط في قوات النظام توفوا، منذ بدية عام 2020 الحالي، نتيجة إصابتهم بفيروس “كورونا” أبرزهم العقيد “أحمد جميل بلول” المنحدر من ناحية “عين شقاق” بريف مدينة جبلة، والعميد “علي حسن النمر”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy