مدعومة بطيران التحالف.. حملة لـ”قسد” تستهدف عمليات التهريب في ريف دير الزور

by editor

#خاص #فرات_بوست
شنت قوات “قسد” مدعومة بطيران التحالف الدولي مساء أمس الأول الخميس وفجر أمس الجمعة، حملة مداهمات طالت معبري جديد عكيدات وجديد بكارة في ريف دير الزور، بحثاً عن عمليات تهريب غير شرعية.
الحملة شملت مداهمة منازل أشخاص يعملون في مجال التهريب تحت إمرة قادة من “قسد” يديرون عمل المعبر، أبرزهم أبو علي فولاذ، وحاتم البوسعود، وخليل الوحش، وغيرهم من قادة “مجلس دير الزور العسكري”، الذين يعملون تحت قيادة أبو خولة أحمد الخبيل.
المداهمة استهدفت منزل زيدان الهلوش الملقب “زازا”، الذي يشرف ويدير عمليات تهريب النفط من مناطق سيطرة “قسد” إلى مناطق سيطرة نظام الأسد عبر معبر جديد عكيدات، لكن لم يُعثر على هؤلاء القادة، وسط توقعات بعلمهم بتوقيت المداهمة عن طريق أشخاص داخل “مجلس دير الزور العسكري”.
مصدر خاص لـ”فرات بوست”، أكد أن خلافات كبيرة حاصلة بين قادة “قسد” المنحدرين من جبل قنديل، وبين قيادات “قسد” المحليين، بسبب عدم حصول الأول منهم على حصة من عمليات التهريب، ورفض قيادة “مجلس دير الزور العسكري” ترك حصة لهم، الأمر الذي أدى إلى حصول خلافات كبيرة.
في سياق متصل، أفاد المصدر، بأن دوريات التحالف جابت منطقة المعابر النهرية مع تحليق متواصل لطيران التحالف الدولي المروحي والحربي.
التشديد على المعابر أدى إلى ارتفاع أسعار المحروقات في مناطق النظام، إضافة إلى انقطاع مادة الطحين عن بعض المناطق، مع التنويه إلى أن الفرقة الرابعة تشرف على المعابر المقابلة لمعبري جديد عكيدات، وتُسهل عمليات التهريب.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy