محاصرة خلايا تنظيم الدولة.. اجتماع طارئ لقيادات في النظام وضباط روس في دير الزور.

by admindiaa

أجرت قيادة المنطقة الشرقية بقيادة اللواء منصور بركات اجتماعاً طارئاً ظهر الخميس بحضور قاداة عسكرية وأمنية، وذلك في معسكر الطلائع بمدينة دير الزور.

تقدم الحضور الضابط الروسي في دير الزور رسلان وقائد الفرقة 17 مشاة في المنطقة الشرقية معين خضور ورئيس اللجنة الأمنية والعسكرية جمال يونس. وشهد الاجتماع حضور إيراني بقيادة مسؤول الدفاع في الحرس الثوري الإيراني حج أمير عباس ومسؤول التسليح في المنطقة الشرقية قولزار الافغاني.

وجاء الاجتماع بعد عمليات الاختراق التي تتعرض لها نظام الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية في بادية دير الزور والرقة وريف حمص الشرقي. وقد اتفق المشاركون على تكثيف النقاط في محور بادية دير الزور الشرقية وريف البوكمال وخاصة بعد الهجوم الأخير والذي شنه تنظيم الدولة على مواقع نظام الأسد ببادية بلدة الدوير والذي أدى إلى وقوع قرابة 13 قتيلاً من هذه الميليشيات.

مصادر خاصة أكدت تحرك عدة تعزيزات في محافظة دير الزو أبرزها:
ميلشيات الدفاع الوطني أرسلت تعزيزات ضخمة من مدينتي المياذين والعشارة باتجاه مدينة البوكمال، تجهيزاً لعملية تمشيط في بادية الدوير بريف دير الزور الشرقي مع تحليق لطيران النظام المروحي.

ميليشيات لواء فاطميون الأفغاني ترسل تعزيزات من بلدة الشولا باتجاه بادية المياذين تحسباً لأي هجوم من تنظيم داعش واستغلال الضباب.

 

الفوج 47 التابع للحرس الثوري الإيراني يرسل تعزيزات عسكرية ضمن قرابة 100 عنصر محلي باتجاه بادية قرية حسرات بريف البوكمال قادمين من مدينة البوكمال.

قوات الاحتلال الروسي أرسلت تعزيزات عسكرية من مدينة دير الزور ضمن قوة من ميليشيات أسود الشرقية (العشائر) ولواء القدس باتجاه نقاطها في حقل الورد النفطي ببادية ريف دير الزور الشرقي.


0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy