ما حقيقة مقتل العشرات من قوات النظام على يد التحالف الدولي في ريف دير الزور؟

by Euphratespost


تضاربت الأنباء الواردة من ريف دير الزور أمس الجمعة واليوم السبت، والمتعلقة بمقتل العشرات من قوات نظام الأسد بينهم ضابط برتبة لواء، جراء استهدافهم من قبل التحالف الدولي.
وفي الوقت الذي نشرت فيه صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، أسماء نحو 40 عنصراً وضابطاً من قوات النظام، قالت إنهم قتلوا في غارة جوية أمريكية، نفت صفحات أخرى موالية أيضاً هذا الخبر، مشيرة إلى عدم وجود أي غارة للتحالف ضد جنود النظام أو الميليشيات المدعومة من إيران خلال اليومين الماضيين.
مراسل “فرات بوست” في ريف دير الزور الشرقي، نفى جميع الأنباء التي تحدثت عن مقتل عدد من قوات نظام الأيد بغارات لطائرات التحالف الدولي في ريف البوكمال.
وقال مراسلنا، إن من حصل هو عبارة عن محاولة لقوات النظام جرت صباح أمس، للعبور إلى مناطق سيطرة “تنظيم الدولة”، من نقطة تقع بين بلدتي العباس ومدينة هجين عند الضفة الجنوبية لنهر الفرات، ليقوم التنظيم باستهدافها، ما أدى إلى مقتل العشرات من جنود النظام وضباطه، ومنهم من قتل أثناء تواجده في موقع قريب من ضفة نهر الفرات ببلدة العباس.
وأضاف مراسلنا، بأن قوات النظام ردت على الخسائر الفادحة التي تعرضت لها، عبر استهداف مدينة هجين المحاصرة من قبل “قسد” منذ أسابيع، بقذائف الدبابات.
ومن جانب آخر، أفاد مراسلنا بأن قوات النظام عمدت إلى استقدام مزيد من التعزيزات العسكرية من مدينة دير الزور وبادية دير الزور الجنوبية، إل مطار الحمدان الذي يقع بالقرب من محطة الكهرباء في بلدة الرمادي بريف البوكمال، أقصى شرق دير الزور
ومن التطورات التي شهدها ريف دير الزور خلال الساعات الماضية، تمكن “تنظيم الدولة” من السيطرة على حقل الصبيخان في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي (بادية)، قرب قرية الحريجية، بعد هجوم شنه ضد مقاتلي “قسد”.
في سياق متصل، أعلنت “قسد” استئناف عمليتها العسكرية الرامية إلى السيطرة على هجين، التي تعد أهم معاقل “تنظيم الدولة” حالياً بعد انحسار مناطق “الخلافة” في سوريا والعراق.
وعقب الإعلان عن الحملة الجديدة للسيطرة على هجين، اندلعت اشتباكات بين “قسد” ومقاتلي التنظيم في أطراف المدينة، بالتزامن مع تعرضها لقصف مدفعي وصاروخي.
وفي هذا الإطار، نفت مصدر مقرب من “تنظيم الدولة” الأنباء التي تحدثت عن وجود انهيار في صفوف مقاتلي التنظيم في المناطق المتبقية تحت سيطرته.
وأشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إلى أن التنظيم لديه القدرة العسكرية التي تكفي للتصدي لهجمات النظام و”قسد”، بل وفي تنفيذ هجمات تمكنه من استعادة الريف الشمالي للمحافظة “خلال ساعات”. وفق تعبير المصدر.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy