مأساة للنازحين وسط الثلوج والمبعوث الأممي إلى سوريا يعطي محاضراتٍ بالقرار 2254.

by editor

فرات بوست / أخبار ومتابعات

واصل مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، محادثاته هذا الأسبوع مع الأطراف الدولية والإقليمية بهدف إنهاء الصراع في سوريا، وذلك قبيل إحاطةٍ مرتقبة له الأسبوع المقبل أمام مجلس الأمن في نيويورك.

وبحسب المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، فإن بيدرسون أنهى جولةً من المحادثات التقى خلالها بمسؤولين في طهران والدوحة وعدد من العواصم العربية، ضمن أهداف مجموعته الساعية لتطبيق قرار مجلس الأمن 2254.

ويطالب القرار جميع الأطراف التوقف فوراً عن شن أي هجمات ضد أهداف مدنية، ويحث القرار جميع الدول الأعضاء لدعم الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق النار ويطلب من الأمم المتحدة أن تجمع بين الطرفين للدخول في مفاوضات رسمية من أجل الوصول إلى حل سياسي.

وفي إحاطته الشهر الماضي أمام مجلس الأمن قال بيدرسون: إن الوضع الراهن ينطوي على العديد من المخاطر، “وسيكون من الحماقة فقط إدارة مأزق غير مقبول ومتدهور”، مشددا على أن الحقائق التي تواجه جميع الأطراف يجب أن تعزز المصلحة في التسوية.

يذكر أن مناطق متفرقة من سوريا تشهد مأساةً إنسانية صعبة بعد سنواتٍ من رحى الحرب الدائرة، ونزوح وتهجير ملايين السوريين الذين يعانون الآن من موجات الثلوج والبرد القارس وانعدام فرص ومقومات الحياة، وسط إهمالٍ دولي مريب.


0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy