للاشتباه بإصابتهم بـ”كورونا”.. النظام يمنع سوريين من دخول مناطق سيطرته بدير الزور

by admindiaa
375 views

منعت قوات نظام الأسد اليوم الأحد، بعض المدنيين الوافدين من مناطق تواجد “قسد” عبر المعابر النهرية، من دخول مناطق سيطرتها في دير الزور.

وأفاد مراسل “فرات بوست”، بأن المعابر النهرية الممتدة على طول نهر الفرات في ريف دير الزور، شهدت خلال الساعات الماضية إعادة كل من يشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بعد إجراء عملية المسح الحراري لهم من قبل كوادر طبية وضعها النظام على المعابر النهرية الواصلة بين المناطق التي يسيطر عليها، ومناطق تواجد “قسد”.

 

 

وفي هذا الإطار، نشرت شبكات إخبارية موالية للنظام على لسان الدكتورة ميسون الحاج رئيسة مركز مكافحة اللايشمانيا قولها، إن فرق مكافحة اللايشمانية بددير الزور المتواجدة على المعابر النهرية والبرية، مستمرة في عملها، مشيرة في الوقت ذاته، إلى بدء عمليات “المسح الحراري”.

واضافت الحاج، بلغ عدد القادمين من خلال المعابر النهرية والبرية الذين تم لهم إجراء المسح الحراري 30 ألف حالة، وقد تم الاشتباه بثلاث حالات، جرى إعادتهم ومنع دخولهم، بعد ابلاغ الدكتور بشار الشعيبي مدير الصحة في المحافظة.

وزعمت الحاج، بأنه لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، وقالت إن “المسوحات الحرارية مستمرة ليلاً نهاراً على المنافذ والمعابر النهرية والبرية المؤدية إلى المحافظة لرصد أي حالة”.

 

يشار إلى أن نظام الأسد، ورغم جميع الإجراءات التي اتخذها للوقاية من فيروس كورونا الذي أنكر وجوده في مناطق سيطرته، إلا أنه لم يتخذ الإجراء الأهم، وهو منع دخول الإيرانيين وعناصر ميليشياتها القادمين من العراق حتى الآن.

 

وتعد إيران واحدة من أكثر دول العالم التي سُجلت فيها حالات وفاة بسبب الفيروس خارج الصين، التي بدأ منها انتشار الفيروس.

وتعد إيران مركزا لتفشي المرض في الشرق الأوسط، فمعظم الحالات المبلغ عنها في المنطقة هي لأشخاص إما كانوا في إيران أو أصيبوا بالفيروس بعد مخالطة أشخاص زاروا إيران.


  

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy