كيف تشكلت خلايا ” تنظيم الدولة ” في شرق الفرات تعرف على التفاصيل.

by editor

بعد حصار ” تنظيم الدولة ” في آخر معاقله في مناطق الباغوز وهجين شرق ديرالزور ، استنجد التنظيم بمناصريه في المناطق التي سيطرة عليها قسد والتي كانت تخضع من قبل لسيطرته ، لقى التنظيم دعم من بعض مناصريه وبمساعدة عناصره الذين فرو من المعارك وعادو الى المناطق التي سيطرة عليها قسد استطاع التنظيم الصمود لفترة طويلة هناك .

في حين عمد التنظيم على تدريب مجموعات من عناصره المحليين على عمليات زرع الألغام والعبوات الناسفة لأستخدامهم في ما بعد بعمليات حرب العصابات، مستعيناً بخبرات عناصره من الجنسية العراقية ، والتي لعبت دوراً كبيراً في حربها ضد ” القوات الأمريكية ” في العراق .

بعد سيطرة قسد بمساندة قوات التحالف الدولي على المنطقة بالكامل، أستطاعت تلك المجموعات التسلل الى مناطق قسد وبدأت بتنفيذ عملياتها ولكن بشكل قليل جداً ، إلا أن استطاع التنظيم تجنيد اعداد جديدة في صفوفة وبناء هيكلة تشبة هيكلة التنظيم أثناء تزعمة ما يسمى ” الخلافة الإسلامية ” تمكن التنظيم حينها من زرع خلايا أمنية في كامل المنطقة مهمتها رصد ومتابعة المتعاونين مع قسد أو الذين التحقو في صفوفها .

كما أستطاع التنظيم أيضاً تجنيد عناصر له داخل صفوف قسد ، والدليل هوا في عام 2019 أنفجرت عبوة ناسفة في آلية تابعة لقسد كانت قادمة من بلدة البصيرة الى بلدة الطيانة تم تفجير العبوة بعد دخول الآلية الى مبنى قيادة قسد الذي يعود للمدعو أنس الفرحان والذي كان ” تنظيم الدولة ” يستخدمه سابقاً مقر لما يسمى “الحسبة”، السؤال هنا هل يجرؤ خلايا تنظيم الدولة على الأقتراب من آلية عسكرية بوجود عناصرها ووضع عبوة داخلها لتفجيرها بعد دخولها الى المقر آخر ؟ .

أختارت خلايا التنظيم مكانتها في القرى الوسطى في ريف ديرالزور الشرقي مثل ذيبان الحوايج الشحيل ، والتي تعتبر حاضنة شعبية بالنسبة لتلك المجموعات لكون المناطق المذكورة تعد أقل مناطق يتواجد فيها متطوعين في صفوف قسد نسبتاً الى باقي القرى بالأضافة الى الترابط العشائري الموجود في المنطقة وعدم وجود التنوع السكاني في هذه القرى .

وعلى الرغم من الحملات الأمنية التي تنفذها ” قسد ” في مناطق سيطرتها الى أن خلايا ” تنظيم الدولة ” ما زالت الى الآن تنشط بشكل واضح ، ونتيجة أنتهاكات ” قسد ” المستمرة بحق أبناء المنطقة زادت من حاضنة التنظيم أكثر .

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy