كورونا يطال المزيد من قاطني مخيمات اللاجئين داخل مناطق سيطرة “قسد”

by editor

تشهد مخيمات اللاجئين الواقعة تحت سيطرة “قسد”، تزايداً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، والمسجلة يومياً في صفوف اللاجئين والموظفين، وأفراد عائلات “تنظيم الدولة”.
وسجلت هيئة الصحة في “الإدارة الذاتية” اليوم الأحد 4 إصابات في صفوف نساء يحملن الجنسية الكازخية في مخيم الهول شرق الحسكة، ودخلن الحجر الصحي.
ووصل عدد الوفيات جراء الفيروس في مخيم الهول إلى 10 وفيات، إضافة إلى 50 إصابة، ومخيم روج بريف المالكية 8 وفيات وأكثر من 30 إصابة بينهم نساء أجنبيات من عائلات التنظيم.
ومع تزايد عدد الإصابات، أنشأت منظمة الهلال الأحمر الكردي بمساعدة منظمات دولية أماكن مخصصة للحجر، تمثلت في خيم كبيرة زودتها بأسرة وطواقم طبية للإشراق على المصابين، وإجراء التحاليل الدورية لهم.
ويضم مخيمي الهول وروج الآلاف من افراد عائلات “تنظيم الدولة” السوريين والعراقيين والأجانب، إضافة إلى النازحين المدنيين.
ويعتقد أن الفيروس ينتقل عبر الاختلاط مع التجار وأصحاب المحلات ومكاتب الحوالات، وأيضاً عناصر “قسد” وموظفي المنظمات والمشافي.
من جانب آخر، وفي آخر إحصائية لهيئة الصحة التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، بلغ عدد الإصابات والوفيات في مناطق سيطرة “قسد” شمال شرقي سورية 17826 إصابة، بينها 726 حالة وفاة، و1798 حالة شفاء.
يشار إلى أن منظمات دولية وصحية وأممية طالبت الدول بإعادة رعاياها من أفراد عائلات “تنظيم الدولة”، وحذرت من تفشي الوباء بشكل كامل ضمن مخيمي الهول وروج.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy