كورونا يستفحل بين عناصر “فاطميون” وحجر يطال بعض قادة إيران بدير الزور

by editor

أفادت المعلومات القادمة من ريف دير الزور الشرقي اليوم الثلاثاء، بأن عدد من عناصر ميليشيا “لواء فاطميون” الأفغاني في منطقة الرحبة بمدينة الميادين اثبتت التحاليل إصابتهم بفيروس كورونا، وذلك بعد أيام من إقامة عناصر الميليشيا معرضاً فوتوغرافياً في حسينية اللواء قرب قلعة الرحبة.
وكان المعرض الذي تضمن عرض صور عناصر من اللواء أثناء معاركهم في سورية، شهد زيارة القائد العسكري “حج حسين”، وقائد منظمة “جهاد البناء” الحج “ابراهيم، ومسؤول الاتصالات في المنطقة الشرقية “الحاج وحيد”.
وتشير المعلومات، إلى أن 10 من العناصر الذين كانوا من ضمن الحاضرين في المعرض جرى حجرهم في مقر اللواء الكائن في مدخل مدينة الميادين (دوار طريق الجسر) بعد تأكد إصابتهم بالفيروس، في حين تم حجر القياديين في منازلهم بحي التمو في مدينة الميادين.
في سياق متصل، أجرت فرقاً طبية إيرانية تعمل في مستشفى الشفاء زيارة للمصابين وأخذوا بعض العينات لإجراء التحاليل، تزامنا مع بد تقديم العلاجات اللازمة.
يشار إلى أن الميليشيات الإيرانية في الشرق السوري هي الأقل اتباعاً للإجراءات الوقائية من مرض كورونا، ورفضت التقليل من نشاطاتها العسكرية أو الثقافية أو الدينية في عموم دير الزور، رغم ثبوت انتشار المرض بين عناصرها.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy