كوادر في “الإدارة الذاتية” الكردية تُعين شخصية متورطة بالفساد مديراً لشركة التطوير الزراعي بعد فرار مديرها السابق

by editor

أفاد مراسلنا في ريف دير الزور الغربي اليوم السبت، بأن الأجهزة الأمنية التابعة لـ”قسد” ما تزال تفرض طوقاً أمنياً حول منازل آل المعزي في قرية الصعوة، بحثاً عن مدير شركة التطوير الزراعي يحيى المعزي المتواري عن الأنظار، والمدان بالعديد من قضايا الفساد وتبيض الأموال والابتزاز وجرائم الحرب، وستقوم “فرات بوست” في وقت لاحق بنشر العديد من الملفات حوله.
تتزامن هذه الخطوة، مع صدور قرار بفصل المعزي عن عمله، والبدء بتشكيل لجنة تحقيق بخصوص اختلاس آلاف الدولارات من قبل كوادر كردية على رأسها “روشن” و”صفقان”، اللذان يعتبران أحد أهم المسؤولين الفعليين في المحافظة، ويتبعان مباشرة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية.
وفي هذا الإطار، حصلت “فرات بوست” على معلومات من مصدر خاص طلب عدم الكشف عن اسمه، تفيد بقيام المعزي بتحويل أكثر من 3 ملايين دولار أمريكي إلى تركي وألمانيا قبل أسابيع.
يذكر أن المعزي متواري عن الأنظار، وسط معلومات أنه ما يزال في محافظة الرقة، وينسق من أجل دخول مناطق سيطرة المعارضة في الشمال السوري، وتحديداً إلى مناطق “نبع السلام” الواقعة تحت سيطرة “الجيش الوطني”.
ورغم أن الكوادر الكردية التابعة المتمثلة في: شيار، روشن، صفقان، سلاف هي وراء تعيين المعزي في وقت سابق، وعملوا على التغطية على قضايا فساده، إلا أن الكوادر ذاتها هي من اتخذت مؤخراً قرار تعيين خليفة له، وكان البديل هو ماهر الكليب من أبناء بلدة الصبحة مدير شركة التطوير الزراعي، ومن المتهمين بالوقوف وراء قضايا الفساد في إدارة سادكوب بمناطق سيطرة “قسد”، ويمتلك أكثر من 10 أفران في ريف المحافظة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy