قيادي سابق في “تنظيم الدولة” يتقلد مناصب مهمة شرقي الفرات.

by editor

أشارت مصادر خاصة لفرات بوست لوجود قياديٍ سابق في صفوف “تنظيم الدولة” الآن في مناطق نفوذ قسد شرقي سوريا، حيث كلف هذا القيادي بمنصبٍ مهم ضمن إحدى الشركات العاملة مع قسد شرقي الفرات.

وقالت المصادر: إن القيادي السابق في التنظيم محمد تركي الشهاب، من مواليد 1989، والذي كان مسؤولاً عن “مكتب الدعوة والمساجد” إبان سيطرة تنظيم الدولة على دير الزور، يعمل الآن كإداري في القطاع الزراعي.

حيث تقلد الأخير منصب مدير المكتب المالي في شركة تطوير المجتمع الزراعي في المنطقة، ومنذ أيام تم ترفيعه لمنصب المدير العام للشركة العاملة ضمن مناطق نفوذ “قسد” في مناطق شمال وشمال شرقي سوريا.

الشهاب عمل في صفوف تنظيم الدولة لثلاثة سنوات، ثم اعتقلته “قسد” أول وأبقت عليه ثمانية أيام لتطلق سراحه وأطلقت سراحه، وعادت لاستجوابه إثر تفجيرات في المنطقة كان مشتبه في ضلوعها بها.

وهو متهمٌ أيضاً إلصاق لوائح ومنشورات لصالح “تنظيم الدولة” على أبواب المساجد في ريف دير الزور الشرقي، تحوي عدداً من أسماء موظفي “قسد” تطالبهم “بالتوبة” أو دفع إتاوات.

يذكر مئات القياديين والعناصر السابقين في “تنظيم الدولة” بقوا في مناطق نفوذ “قسد” شرقي الفرات بعد العام 2019 بموجب تسويات، بينما ألقى التحالف الدولي القبض على عدد آخر بعمليات أمنية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy