قوى الشرطة بالباب تعتدي بالضرب على مجموعة من الصحفيين

by Anas abdullah

فرات بوست/ أخبار/ ومتابعات

اعتدى عناصر من قوى الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة الباب بريف حلب، اليوم الاثنين، على مجموعة من الإعلاميين خلال تغطيتهم لاحتجاجات الكادر الطبي بمشفى المدينة بسبب أوضاعهم المعيشية السيئة.

وقالت مصادر محلية، إن الشرطة المدنية بمدينة الباب منعت الإعلاميين من تغطية الاحتجاجات هناك، كما تعرض بعضهم للضرب، ومصادرة الهواتف المحمولة.

وأدان اتحاد الإعلاميين السوريين في مناطق سيطرة المعارضة السورية شمال غربي سورية، الاعتداء على صحافيين من قبل عناصر يتبعون للشرطة المدنية اليوم في مدينة الباب.

وجاء في بيان الاتحاد “ندين بشدة ما حدث من تصرفات من قبل عناصر الشرطة المدنية بحق عدد من الإعلاميين في مدينة الباب، من ضرب ومحاولة اعتقال ومصادرة كاميراتهم الشخصية، بالإضافة إلى تعرضهم للشتم بعدة ألفاظ نابية لا تليق بمن أقسم للدفاع عن الشعب المظلوم”.

وشهدت مدن الراعي والباب وعفرين شهدت وقفات احتجاجية طالبت بتحسين الوضع الوظيفي للأطباء والممرضين في مستشفيات المنطقة، ونددت بسوء معاملة بعض الإداريين فيها.

والجدير بالذكر أن الشرطة المدنية في مدينة الباب أصدرت بيانا قالت فيه إنهم سيتعاملون مع الحادثة بكل تأكيد وستحاسب العناصر التي تجاوزت التعليمات المعطاة ضمن القانون.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy