“قسد” تشن حملة على أصحاب “البسطات” جنوبي الحسكة.

by editor

أصدرت الإدارة العامة للجمارك في “الإدارة الذاتية” قراراً يقضي بإزالة كافة البسطات ومنافذ البيع الغير مرخصة من الشوارع والأرصفة في كافة مناطق سيطرة قسد في شمال وشرق سوريا.

وقد قامت دوريات تابعة لقسد بالبدء بتنفيذ القرار وشن حملات مداهمة على هذه البسطات.

وشهد ريف الحسكة الجنوبي عدة حالات صدام بين أصحاب البسطات ودوريات “قسد” الأمر الذي أدى إلى استقدام “قسد” لدوريات عدة، وشن حملة قوية في كافة مناطق ريف الحسكة الجنوبي حيث تمت مداهمة بسطات بيع المحروقات في كل من بلدة الهول ومدينة الشدادي بالإضافة إلى قرى الكرامة وعجاجة والعطالة.

ويعتمد الأهالي على شراء المحروقات من هذه البسطات.

حيث يقوم أصحاب البسطات في محافظة الحسكة وريفها بشراء المحروقات من المصافي التي أنشأتها “الإدارة الذاتية” في عدة مناطق.

كذلك الأمر في محافظة دير الزور حيث تنتشر مئات من الحراقات أو المصافي البدائية والتي يقوم أصحابها بشراء النفط من الآبار التابعة لـ “قسد” واستخراج المازوت و البنزين و بيعه لأصحاب البسطات.

كما يحصل أصحاب البسطات على الوقود من خلال شرائه من موظفي و مسؤولي المحروقات سواءً محطات الوقود أو السادكوب وأصحاب المولدات الكبيرة وغيرها.

السيد أبو أحمد أحد المدنيين في ريف الحسكة الجنوبي قال:

لقد كانت قسد تتغاضى عن عمليات البيع في البسطات.

ولكن مع بدء فصل الشتاء زاد انتشار أصحاب البسطات وبيع المحروقات الأمر الذي أدى إلى نقص الوقود في الكازيات مما أخر حصول الأهالي على مازوت التدفئة المنزلية عبر حصص من قسد وأيضا أصحاب الرخص الزراعية والمولدات.

ويتهم أصحاب الكازيات وموظفي المحروقات ولجان الاقتصادي عمليات سرقة وبيع لكميات من المحروقات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy