قتلى نساء وأطفال بانفجار مستودع للذخيرة قرب مخيم شمال حلب

by editor

قضى مدنيون (امرأة وثلاثة أطفال)، ليلة الخميس – الجمعة، جراء انفجار مستودع للذخيرة بالقرب من أحد المخيمات التي يعيش فيها النازحين بريف مدينة أعزاز شمال حلب.

مصادر خاصة لفرات بوست قالت، إن مستودع للذخيرة يتبع للفيلق الثالث في الجيش الوطني السوري انفجر بالقرب من مخيم “العربوطة” مدينة أعزاز على الحدود السورية – التركية.

وأضافت المصادر، أن الانفجار أدى إلى مقتل امرأة وطفلين وطفلة بالإضافة إلى إصابة آخرين بجروح غالبيتهم أطفال ونساء.

وأسماء القتلى هم : “الطفل علي محمد سكران” و”الطفلة أمينة يوسف سكران” و”الطفلة ميمونة محمد سكران” و”الطفل قاسم محمد سكران”.

ومن بين المصابين هم “اسماء حاج عبد الله” و”فاطمة محمد سكران” و” فاطمة محمد بكور” و”اماني محمد العمر” و”عائشة محمد سكران”.

وذكر المصادر، أن فرق الدفاع المدني عملت على إسعاف الجرحى إلى مشفى مدينة أعزاز الوطني وانتشال الشهداء من تحت الأنقاض نتيجة التفجير.

وسبق أن طالب ناشطون في ريف حلب الجيش الوطني السوري بإخراج مقراته العسكرية من داخل الأحياء السكنية إلى المعسكرات ونقاط التماس مع “قسد” وقوات النظام.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy