قافلة المهاجرين وكأس العالم في قطر: حقوق الإنسان هذا الأسبوعين – بالصور

by Editor

 

*فرات بوست | تقرير مصور

المصدر: Guardian News & Media

 

لافتة تطلب من قطر التحرك من أجل انتهاكات حقوق الإنسان، يرفعها المشجعون في مباراة تصفيات كأس العالم لكرة القدم بين بلجيكا وإستونيا في 13 تشرين الثاني. مع بقاء عام حتى نهائيات كأس العالم في قطر، يخيم ظل ممارسات العمل المسيئة ووفيات العمال على البطولة. تصوير: باسكال روسينول/رويترز


اخترقت رصاصة الزجاج الأمامي لسيارة في أبوجا، نيجيريا، حيث اختطف مسلحون ستة أشخاص من إحدى الجامعات. أصبح الاختطاف واقعاً في البلاد، لا سيما في الشمال. يقوم قطاع الطرق – المسلحون المدججون بالسلاح، وكثير منهم من أصل الفولاني العرقي – بقتل واختطاف وترويع المجتمعات الفقيرة. تصوير: كولا سليمان/وكالة الصحافة الفرنسية/جيتي.


يعبر الناس إلى باكستان من أفغانستان. قال مسؤولون إن أحد الطرق الرئيسية بين البلدين أعيد فتحه بعد إغلاقه لمدة شهر تقريباً. توفر هذه الخطوة الأمل في إنهاء المواجهة التي تسببت في خسائر للتجار وتركت الآلاف عالقين. الصورة: وكالة حماية البيئة.


فتاة تملأ أوعية بالمياه في مدرسة مصعب بن عمير في تل تمر شمال شرق سوريا. كانت المدرسة موطناً لـ 224 لاجئاً من مدينة رأس العين على الحدود التركية، منذ تشرين الأول 2019. لا توجد مياه جارية ويضطر اللاجئون إلى شراء الإمدادات من الشاحنات. تصوير: دانييلا سالا


ضريح لجونيور جيتان الذي كان يبلغ من العمر 15 عاماً عندما تم إطلاق النار عليه في احتجاج ضد رئيس نيكاراغوا طويل الأمد دانيال أورتيجا في عام 2018. من المقرر أن يواصل أورتيجا حكمه بعد فوزه في الانتخابات التي سخر منها خصومه والكثير من المجتمع الدولي باعتبارها تمثيلية. تصوير: أوزوالدو ريفاس/وكالة الصحافة الفرنسية/جيتي


شارك آلاف المتظاهرين في مظاهرات في جميع أنحاء بولندا بعد وفاة امرأة حامل تبلغ من العمر 30 عاماً في المستشفى. وتقول عائلتها إنها رفضت العلاج المنقذ للحياة لأن الموظفين كانوا يخشون خرق قانون الإجهاض الصارم في البلاد. تصوير: بياتا زاورزيل/نورفوتو/ريكس/كلترستوك


منزل بالقرب من منجم الكوبالت في كولويزي، وهي مدينة في جمهورية الكونغو الديمقراطية. ويزعم العاملون في المنجم، الذين كثيراً ما يتم توظيفهم عن طريق مقاولين.. هم ضحايا استغلال شديد. ووجد تحقيق أجرته صحيفة الغارديان أن العمال الذين بأجور منخفضة يصل إلى 30 بنساً في الساعة وحصص غذائية تافهة. تصوير: بيت باتيسون


يقول أوليفييه دي شوتر مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان ببيروت في ختام زيارة استغرقت 12 يوماً إن لبنان معرض لخطر أن يصبح دولة فاشلة وانتقد “المستوى الفاحش لعدم المساواة” في البلاد. تصوير: وائل حمزة/وكالة حماية البيئة.


عائلة كردية من دهوك، العراق، في غابة بالقرب من الحدود البولندية البيلاروسية. قال كايل ماكنالي من منظمة أطباء بلا حدود إن وضع المهاجرين يائس ويزداد سوءاً. “وصف الناس التعرض للضرب بعقب بندقية، والركل في الأضلاع، والصعق بالكهرباء في الرقبة، وأخذ حرس الحدود الأوروبيون جميع متعلقاتهم أو تم تدميرها”. تصوير: ووجتيك رادواينسكي/وكالة الصحافة الفرنسية/غيتي.


ضباط الشرطة والأمن يقودون احتجاجات في أم درمان بالسودان. وقتلت قوات الأمن بالرصاص 14 متظاهراً على الأقل في الخرطوم القريبة وأصابت العشرات هذا الأسبوع في أكثر الأيام دموية منذ الانقلاب العسكري في تشرين الأول. تصوير: جيتي.


أعضاء فريق تحليل بيانات حقوق الإنسان في موكب مشاعل بعد حصولهم على جائزة رافتو لعملهم في الكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان على نطاق واسع. وتستخدم المجموعة الإحصاءات وعلوم البيانات لتوثيق الانتهاكات التي قد لا يتم اكتشافها لولا ذلك. تصوير: ماريت هومدال/وكالة حماية البيئة.


مكتب مجموعة ميموريال لحقوق الإنسان في موسكو. وقدم مكتب المدعي العام الروسي الأسبوع الماضي طلباً لتصفية المنظمة. في اليوم التالي، قالت المنظمة الشقيقة، مركز ميموريال لحقوق الإنسان، إنه تم اتخاذ خطوة مماثلة ضدها. المنظمتان من بين أكثر الجماعات الحقوقية احتراماً في البلاد. تصوير: الكسندر نيمينوف/وكالة الصحافة الفرنسية/جيتي.


مهاجرون وطالبو لجوء من أمريكا الوسطى وهايتي في المكسيك يسيرون نحو الحدود الأمريكية. وكان المشاركون في المسيرة يعتزمون الذهاب إلى مكسيكو سيتي لطلب وضع اللجوء. غير أن الذين لم يمنحوا وثائق للبقاء في المدينة واصلوا السير. أما الباقون في القافلة، أي حوالي 1500 شخص، فقد ساروا حوالي 300 ميل. تصوير: خوان مانويل بلانكو/وكالة حماية البيئة.


امرأة تقوم بغسيل ملابسها في حفرة تم حفرها للوصول إلى المياه في تسيومبي، جنوب مدغشقر. ويواجه أكثر من مليون شخص في البلاد المجاعة، ويرجع ذلك جزئياً إلى موجات الجفاف المتتالية. وجدت دراسة أجريت عام 2016 أن ثلثي سكان العالم، أي 4 مليارات

شخص، يواجهون نقصاً في المياه. وقال تيم وينرايت، الرئيس التنفيذي لمنظمة المعونة المائية: “أزمة المناخ هي أزمة مياه في جوهرها. وقال إن أزمة المياه العالمية لم تحظَ بالاهتمام الكافي في مؤتمر الأطراف السادس والعشرين. تصوير: أليس رحمون/أ سوشيتد برس.


 

 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy