قائد جديد للجنة الأمنية والعسكرية في دير الزور بعد عزل سلفه بتهمة المخدرات

by editor

أصدر وزير الدفاع في حكومة نظام الأسد، علي أيوب، قراراً يقضي بتعيين معين خضور قائداً لـ”الفرقة 17″، ورئيساً للجنة الأمنية والعسكرية في محافظة دير الزور، خلفاً للواء نزار الخضر.
وكان خضور قائداً لـ”الفوج 123″ مشاة بمنطقة جبل كوكب في الحسكة، ورئيس اللجنة الأمنية في الحسكة والقامشلي، والمفاوض الأول والمنسق بين قوات “الاسايش” وقوات نظام الأسد، بحكم علاقته القوية مع الطرفين.
وعُرف الخضور بسجله الإجرامي، وكان من قادة المعارك التي شنها النظام في درعا وريف حماة وحلب، وعلى جبهات إدلب ضمن الفرقة 18 والفيلق الثالث.
من جانب آخر، وبعد إقالته من منصبه، بدأ فرع الأمن العسكري والأمن الجنائي في محافظة دير الزور بإجراء تحقيق مع اللواء نزار الخضر ومدير مكتبه، بتهمة متاجرتهم بالحشيش والمخدرات، وشراء المخدرات من جهة مجهولة من لبنان لا تتبع لـ”حزب الله” أو “الحرس الثوري”، وبيعها لتجار دير الزور.
وشكل نزار الخضر منافساً لتجار “حزب الله” و”الحرس الثوري” في هذا المجال، وجرى اعتقاله بتهمة المتاجرة مع جهة مجهولة.
واشتهر الخضر بتصوير نفسه بشكل يومي، وقيامه بنشاطات استعراضية، يرافقه فريق من المصورين أثناء جولاته، إضافة إلى إطلاق تهديدات ضد التحالف و”قسد” لاقت سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy