فريد قاسم قائداً لـ “جيش مغاوير الثورة” بعد عزل مهند الطلاع من قبل القوات الأمريكية

by Anas abdullah

فرات بوست / أخبار

كشفت مصادر مطلعة أن القيادة المركزية الأمريكية عزلت العميد مهند أحمد الطلاع من قيادة “جيش مغاوير الثورة” المتمركز في منطقة الـ 55 “قاعدة التنف” العسكرية في البادية السورية، وذلك بعد زيارة أجراها الطلاع إلى تركيا.

وأضافت المصادر أن القيادة المركزية الأمريكية عينت النقيب فريد القاسم “أبو حسام” المنحدر من مدينة القريتين بريف حمص بدلاً من لطلاع الذي أمرت القيادة بعزله، حيث لاقى القرار موجة احتجاج من قبل عناصر وضباط في “جيش مغاوير الثورة”.
النقيب فريد قاسم جرى اعتقاله على يد نظام الأسد برفقة ضباط آخرين عام 2012 بتهمة محاولتهم الانشقاق، واطلق سراحه من سجن صيدنايا عام 2015 بموجب صفقة أبرمتها الفصائل مع نظام الأسد.

والتي تم بموجبها الاتفاق على اصلاح خط غاز لدى النظام مقابل إطلاق سراح معتقلين من مدينة القريتين، كما أن فريد قاسم هو شقيق لمحمد قاسم الذي تولى قيادة “كتائب الفاروق الإسلامية” والتي بايعت “تنظيم الدولة” لاحقاً.
حيث تولى فريد قاسم بعدها قيادة لواء شهداء القريتين بعد إصابة شقيقه محمد قاسم، وبدأ التنسيق مع قوات التحالف الدولي في منطقة التنف، وشارك في عمليات تجنيد أبناء العشائر لصالح القوات الأمريكية هناك قبل إيقاف الدعم عنه بوقتٍ لاحق لضعف عمليات التنسيق.

وتشير بعض المصادر إلى أن تعيين فريد قاسم في تولي قيادة “جيش مغاوير الثورة” جاء بعد العديد من اللقاءات والتنسيق المسبق مع مسؤولين في قوات التحالف الدولي ليتم ترشيح اسمه لقيادة “جيش المغاوير”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy